23 جانفي 2020 13:22

الموسيقى الامازيغية عنوان للمقاومة والانتشاء

 يسرى الشيخاوي- 

في مسرح نجمة الشمال بالعاصمة التونسية، حضرت الثقافة الامازيغية التي لا تشبه غيرها، ألوان تحاكي الحياة في كل انفعالاتها ووشم يروي حكايا النسوة وحلي يخلق موسيقى إن هن تحرّكن، وتسللت موسيقى الامازيغ وكلماتهم لتخترق الأرواح وتتجاوز جدران المكان.

فنانون أمازيغ من بلدان افريقية مختلفة، من تونس وليبيا والجزائر والمغرب والنجير ومالي، فنانون مرّروا عبر الكلمة واللحن رسائل عن السلام والحب وعن الرقص على الجراح وعن خلق الفرح من رحم الوجع.

وباللوحات الغنائية الراقصة التي قدّمتها مجموعة كاباو اليبيىة والأغاني التي ردّدها فنانون عشقوا النوتات والكلمات كانت الموسيقى الأمازيغية عنوانا للمقاومة والفرح.