28 سبتمبر 2019 13:10

عندما يقدم تلاميذ المناطق المهمشة والريفية دروسا قوية في المسؤولية

 حقائق أون لاين -

في إطار حملة "نحب نقرى" التي أطلقتها اتصالات تونس بالشراكة مع جمعية المدنية وإذاعة "إ أف أم"، قام الاعلامي سامي بالنور بعقد لقاءات مصورة مع عدد من التلاميذ المنتفعين بالخدمات التي توفرها الحملة، سألهم فيها عن أحلامهم ومعدلاتهم ونظرتهم للمستقبل.

وبالاطلاع على إجابات هؤلاء الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ12 سنة، تجد أنه لا يمكن وصفها سوى بأنها درس قوي في المسؤولية رغم انتماء أصحابها لمناطق ريفية ومهمشة لا تتوفر فيها الرفاهية التي يعيشها غيرهم من أبناء جيلهم.