ناجي جلول يكشف عن أسباب رفضه خطة سفير في النمسا ويوضح حقيقة استقالته من النداء

12 أوت 2017
3
بقلم : يسرى الشيخاوي

قال  وزير التربية السابق والقيادي في حركة نداء تونس ناجي جلول، اليوم السبت 12 أوت 2016، إنه اعتذر رسميا عن  تولي خطة سفير تونس في النمسا.

وشدد ناجي جلول في تصريح خص به حقائق أون لاين على أن أسباب اعتذاره لتولي هذا المنصب  شخصية وعائلية بحتة.

وفي سياق متصل، نفى جلول استقالته من حركة نداء تونس موضحا ان التدوينة التي نشرها على صفحته الرسمية والتي قال فيها انه أخيرا حر كالهواء لا علاقة لها بالسياسة.

وكنا قد أشرنا في مقال سابق  أن مسؤولا رفيع المستوى قد وعد وزير التربية السابق والقيادي بحركة نداء تونس ناجي جلول بمنصب وزاري أو منصب دبلوماسي لكن بشروط.

 والتقى هذا المسؤول بناجي جلول وقدّم له وعودا بمنحه منصبا وزاريا أو منصبا دبلوماسيا في الفترة القادمة أو في التحوير الوزاري المرتقب مقابل عدم إنشاء حزب سياسي.

واشترط ذات المسؤول على ناجي جلول العدول على قراره انشاء حزب سياسي يكون منافسا لحركة نداء تونس في الانتخابات القادمة أو الانضمام لحزب سياسي آخر من المنشقين عن نداء تونس.

وخلال إقالته من على رأس وزارة التربية عُرض على جلول منصبين وزاريين لكنه رفض ذلك معللا رفضه بكونه يرى أنه  أدى واجبه على أكمل وجه وليس هناك أي داع لإقالته وتكليفه بحقيبة وزارية أخرى.

ومنذ تاريخ اقالته من حكومة يوسف الشاهد لم يظهر ناجي جلول في أي اجتماع من اجتماعات حركة نداء تونس فاسحا المجال لأعضاء انضموا حديثا للحركة.

الكلمات المفاتيح: 

  • ناجي جلول، نداء تونس، النمسا،