من بينها الأساتذة المبرزون: التوصل إلى اتفاق بين وزارة التعليم العالي واتحاد الشغل حول النقاط الخلافية

16 جويلية 2017
5
بقلم : حقائق أون لاين

انعقد يوم الجمعة 14 جويلية 2017 بمقر وزارة المالية اجتماع بحضور وفد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يترأسه سليم خلبوس ووفد من وزارة المالية يترأسه فاضل عبد الكافي ووفد من وزارة شؤون الشباب والرياضة تترأسه مجدولين الشارني ووفد من الاتحاد العام التونسي للشغل يترأسه نورالدين الطبوبي وذلك لتباحث العديد من الإشكالات المتعلقة بالمبرزين وبمناقشة مشاريع ختم الدروس.

وأفاد بلاغ نشر على الصفحة الرسمية للتعليم العالي بأنه في ما يخصّ التعليم العالي تعهدت وزارة المالية بختم جميع الأوامر التي تهم المبرزين خلال الأسبوع المقبل وذلك بعد شرح الوضعية من طرف سلطة الإشراف المعنية.

وفي ما يتعلق بالأمر المنظم لخلاص مشاريع التخرج تعهدت وزارة المالية بالنظر فيه قبل تاريخ 15 أوت 2017 حتى يتسنى صدور الأمر قبل انطلاق السنة الجامعية المقبلة.

كما تعهد الطرف النقابي بإلغاء جميع أشكال الإضرابات بما فيها حجب الأعداد وبدعوة الأساتذة لاستئناف مناقشات مشاريع التخرج والتصريح بالنتائج في أقرب الآجال.

من ناحية اخرى وفي إطار متابعة هياكل الوزارة لخلاص مشاريع التأطير وساعات التدريس الإضافية، تم الإتفاق مع الهيئة العامة لمراقبة المصاريف بتاريخ 14 جويلية 2017 على خلاص المبالغ المتخلدة بالنسبة للسنتين الجامعيتين 2013 /2014 و2014 /2015 وذلك بصفة استثنائية باعتماد ما تمت إحالته من وثائق ومؤيدات من قبل المؤسسات الجامعية المعنية.

كما تم الاتفاق على ضرورة الفصل مستقبلا بين خلاص ساعات التأطير وخلاص الساعات الإضافية بالنسبة للسنتين الجامعيتين 2015 /2016 و2016 /2017 كما وقع الإتفاق عليه مع مراقبي المصاريف عند إحالة الوثائق لهيئة مراقبة المصاريف للتأشير.

وأشار البلاغ إلى أنه على ضوء كل هذه المستجدات يتجه التسريع لاستكمال مختلف إجراءات مناقشة مشاريع التخرج والتصريح بالنتائج في أقرب الآجال و ذلك مراعاة لمصلحة الطلبة والأساتذة والمؤسسة.

الكلمات المفاتيح: 

  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة المالية، وزارة شؤون الشباب والرياضة، سليم خلبوس، الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي