منار السكندراني يسجّل ترشحه للانتخابات الجزئية بألمانيا.. ويعلّق على قرار النهضة بعدم تقديمها أي مرشّح

16 أكتوبر 2017
3
بقلم : مروى الدريدي

أكّد الناشط السياسي والقيادي السابق في حركة النهضة منار الـسكندراني، ترشّحه إلى الانتخابات التشريعية الجزئيّة بألمانيا.

وأضاف منار السكندراني في تصريح لحقائق أون لاين، أنه توجّه اليوم الاثنين 16 أكتوبر 2017، إلى مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ليسجّل ترشحه وللقيام بالاجراءات المعمول بها وتقديم الوثائق اللازمة، ثم سيتوجه إلى ألمانيا.

وفي سؤالنا إن كانت حركة النهضة تدعمه بصفة غير مباشرة خصوصا مع عدم تقديمها لمرشح، قال محدثنا:" لا أتصوّر ذلك والذي أفهمه أن حركة النهضة فتحت الباب للنداء في إطار سياسة التوافق وهي ترى أن المقعد الذي مُنح لنداء تونس في انتخابات 2014 يجب أن يبقى هو نفسه وبالتالي هي تركت له هذا المقعد".

وأشار السكندراني إلى أنه يحق للمدير التنفيذي لحركة نداء تونس حافظ قائد السبسي الترشح وأن القانون لا يمنعه من ذلك، مبينا ضرورة وجود منطق تواصل يجب أن يستمر في حال شغور مقعد أي نائب بالبرلمان بغض النظر عن الشخص المترشح.

وحول الانتقادات الموجهة لهيئة الانتخابات على خلفية الصعوبات التي يعاني منها التونسيون بألمانيا خاصة في عمليات التسجيل، أفاد منار السكندراني بأن ألمانيا بلد شاسع جدّا وبالتالي فإنه يصعب التحرك فيه وبها 60 ألف مواطن تونسي، مبينا أنه كان الأولى بهيئة الانتخابات أن تفتح باب التسجيل عن طريق الانترنيت الأمر الذي من شأنه أن يخفف كثيرا على الناخبين.

واعتبر منار السكندراني أن هذا الخلل من شأنه أن يحدث مشاكل في عمليات التسجيل وأن لا تكون القائمات الانتخابية واضحة بالنسبة للناخبين.

وبخصوص أسباب اختياره للترشح لأن يكون نائبا بالبرلمان، قال السكندارني:" أنا ممن يسعون للوفاق الوطني والحوار ولمّ الصفّ إضافة إلى أني أعرف ألمانيا جيدا أتكلم لغتها ومتخرج من جامعاتها وأبنائي يدرسون هناك ولي فيها صولات وجولات كطالب وعامل ورجل أعمال ومناضل شرس، زيادة على ذلك لي علاقات كبيرة في تونس وأحسّ أني الأجدر لهذا المنصب". 

وكان مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات توصل إلى وضع روزنامة للانتخابات التشريعية الجزئية للتونسيين المقيمين بألمانيا بعد الحصول على موافقة السلطات الألمانية على إجراء الإنتخابات على أرضها، والتي ستكون أيام 15 و16 و17 ديسمبر القادم، وفق ما أعلن عنه رئيس الهيئة بالنيابة أنور بن حسن.

ويفتح باب الترشحات للانتخابات التشريعية الجزئية اليوم 16 أكتوبر وإلى غاية 22 أكتوبر، على أن تنطلق الحملة الانتخابية يوم الخميس 23 نوفمبر إلى 13 ديسمبر ويكون يوم الخميس 14 ديسمبر هو يوم الصمت الانتخابي.

الكلمات المفاتيح: 

  • الانتخابات الجزئية بألمانيا، منار السكندراني، هيئة الانتخابات، مجلس نواب الشعب