معتصمو الكامور يلوحون بإلغاء الاتفاق مع الحكومة والتصعيد من جديد.. والطبوبي على الخط

16 جويلية 2017
3
بقلم : أمل الصامت

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن الاتحاد ملزم بضمان تطبيق كل بنود الاتفاق المبرم بين الحكومة ومعتصمي الكامور من قبل جميع الأطراف باعتبار دور الوساطة الذي لعبه منذ فترة في هذا الإطار.

وشدد الطبوبي في تصريح لحقائق أون لاين اليوم الأحد 16 جويلية 2017، على أن تنفيذ مضمون الاتفاق والاجراءات المنبثقة عنه مسؤولية الاتحاد.

وعن قرار الغاء الاتفاق مع الحكومة الذي أعلن عنه المعتصمون، اكتفى محدثنا بالقول إن الاتحاد ملزم بالتدخل في أي مشكل يحوم حول تطبيق الاتفاق.

يُذكر أن الناطق الرسمي باسم تنسيقية اعتصام الكامور طارق الحداد أكد من خلال فيديو نشره على صفحته الخاصة على الفايسبوك يوم 5 جويلية الجاري أنه تقرّر إلغاء الاتفاق مع الحكومة وذلك على خلفية عدم الاتفاق مع وزير التكوين المهني والتشغيل الذي طلب مشاركة أشخاص شاركوا في اعتصام الكامور وآخرين لم يشاركوا فيه في لجنة المتابعة مؤكدا أنه لا يحق لمن كان تحت المكيف ولم يشارك في اعتصام الكامور أن يكون حاضرا في لجنة المتابعة.

كما اعتبر أن حركة النهضة ووزير التشغيل عماد الحمامي يريدان فرض أشخاص على لجنة المتابعة، وفق تقديره، ملوحا بإمكانية التصعيد وإعادة غلق "فانة" الضخ مجددا.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل ممثلا في شخص أمينه العام نور الدين الطبوبي قد أشرف يوم 15 جوان الفارط على إمضاء محضر اتفاق بين الطرف الحكومي ممثلا في شخص وزير التكوين المهني والتشغيل ووالد الشهيد انور السكرافي عن المعتصمين، وذلك باعتباره الطرف الضامن للاتفاق.

وفي ما يلي نص الاتفاق:

الكلمات المفاتيح: 

  • نور الدين الطبوبي، اعتصام الكامور، عماد الحمامي، الاتحاد العام التونسي للشغل