مصرف الزيتونة يفتتح فرعا نموذجيا بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة

18 نوفمبر 2017
37
بقلم : أمل الصامت

إفتتح مصرف الزيتونة يوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، فرعه النموذجي الجديد الموجه إلى الأفراد وأصحاب الأعمال إلى جانب المؤسسات الصغرى والمتوسطة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، معززاً بذلك تموقعه الجغرافي في مختلف انحاء البلاد ومؤكداً حرصه على تنويع خدماته وتقريب منتجاته من حرفائه.

وتبلغ مساحة الفرع الجديد حوالي 200 متر مربع، موزعة على 3 طوابق، بتصميم متميز يمزج بين الحداثة والبساطة في إعادة لرسم تطوّر هوية المصرف.

ويعرض فرع مصرف الزيتونة النموذجي تصورا متجددا يتضمن خلق منصات التبادل والتحاور بالفيديو ووحدات تفاعلية ومنظومات تقاسم الشاشات وذلك من أجل تسهيل العمليات البنكية وتطوير الخدمات الموجهة للحرفاء. 

وقال المدير العام لبنك الزيتونة عز الدين خوجة، في كلمة له خلال ندوة صحفية انتظمت بالمناسبة، إن المكان الذي يحتضن الفرع الجديد للبنك يحمل رمزية مهمة وكبيرة باعتبار شارع الحبيب بورقيبة القلب النابض لتونس وموقعا استراتيجيا في البلاد، معتبرا أن افتتاح هذا الفرع النموذجي في مثل هذا الموقع خطوة مهمة في عمل البنك تم الاعداد لها منذ مدة طويلة.

وأضاف خوجة أن افتتاح فرع شارع الحبيب بورقيبة الذي يعدّ الفرع الثاني عشر بعد المائة لمصرف الزيتونة مبادرة بافتتاح حقبة جديدة من نشاطات البنك تقوم على الرقمنة والاقتراب أكثر من الحريف وذات قيمة مضافة، على غرار اعتماد جهاز للتواصل المباشر بين الحريف ومديري فروع الشركة بالصوت والصورة، وتوفير أكبر عدد من الموزعات الآلية للنقود من خلال تركيز موزعين من نوع "GAB" وموزع آخر من نوع "DAB". 

واعتبر المدير العام لمصرف الزيتونة في هذا السياق، أن بعث هذا الفرع إن دل على شيء فهو يدل على التزام المصرف بتعهداته من ناحية القرب من الحرفاء إضافة إلى قبول التحدي بأن يكون مصرفا ناجحا على الساحة، مؤكدا تحقيق مصرف الزيتونة الاسلامي لـ"انجازات عظيمة" رغم أن تجربته لم تتجاوز السبع سنوات من خلال النجاح في تشغيل ألف موظف على مستوى عال من التكوين والوصول إلى عدد حرفاء بلغ 230 ألف حريف بحجم ودائع فاق 2300 مليون دينار وودائع ادخار لامست الالف مليون دينار إضافة إلى قائمة تمويلات للاقتصاد الوطني بـ2000 مليون دينار.

 

 

 

الكلمات المفاتيح: 

  • بنك الزيتونة، عز الدين خوجة