كلفة مشروع تركيز "العلم الضخم" بالبلفيدير "مليار" و200 ألف دينار

20 مارس 2017
3
بقلم : مروى المثلوثي

علمت حقائق أون لاين، أنّ الكلفة المالية الجملية لمشروع تركيز " العلم الضخم" بقبة الهواء بالبلفيدير، والذي تمّ تدشينه اليوم الاثنين 20 مارس 2017، هي مليون و200 ألف دينار.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الكلفة الجملية فاقت حدود 300 ألف دينار، خلافا لما أعلنت عن ذلك مصادر رسمية حكومية.

وبينت مصادرنا أن قيمة 300 ألف دينار هي كلفة انجاز احدى مراحل المشروع حيث تمّ انجازه على أقساط ومراحل.

وأثار الكشف عن الكلفة المالية لتشييد هذا المشروع الرمزي جدلا واسعا في تونس بسبب ما اعتبره رواد مواقع التواصل الاجتماعي مبلغا ماليا ضخما كان من الأفضل تحويله الى مشاريع تنموية.

وأوضح وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، محمد صالح العرفاوي، في هذا الإطار، أن طول السارية التي حملت الراية الوطنية بساحة العلم بلغ 65 مترا فيما بلغت مساحة الراية الوطنية المثبتة أعلاه قرابة 300 مترا مربعا بعرض قدره 14 مترا وطول قدره 21 مترا.

وقد رفض العرفاوي الذي قدم هذه المعطيات في تصريح إعلامي عقب موكب رفع العلم، الخوض في كلفة العلم قائلا :" إن الأمر يتعلق بعلم البلاد".

وأضاف أن اختيار إحدى الهضاب بحديقة البلفدير لانشاء ساحة العلم وتركيز الراية الوطنية عليها يعود لعدة أسباب أهمها ان المكان يشرف على العاصمة من كافة الجهات الى جانب ان حديقة البلفدير مفتوحة على كافة شرائح المجتمع التونسي.

وفي رده على سؤال حول الجدل القائم بشأن صنع الراية في الخارج "فيما يعاني قطاع النسيج التونسي من عديد الصعوبات" افاد العرفاوي، نقلا عن وات، أن اجراءات اسناد العرض تم وفق قانون الصفقات العمومية لشركتين، مشيرا الى أن المقاول التونسي الذي قام بانشاء السارية يملك كافة المؤيدات التي تفيد بأنه اتصل بعديد الشركات التونسية العاملة في قطاع النسيج غير أنه لم يتوفر لديها نوعية القماش التي تستجيب لمواصفات صنع الراية الوطنية ولافتا إلى أن الالتجاء لشركات خارجية في مثل هذه المسائل أمر معمول به في كافة دول العالم.

وأضاف أن قرار انشاء ساحة العلم تم اتخاذه أول شهر فيفري الفارط ليتم الانتهاء من انشاء هذه الساحة وبناء السارية ووضع العلم في ظرف شهر.

الكلمات المفاتيح: 

  • قبة الهواء بالبلفيدير، عيد الاستقلال، علم ضخم