عبد اللطيف الحناشي: إلى متى ستظل الدولة تقترض ولا يعرف المواطن مصير تلك القروض؟

11 فيفري 2017
10
بقلم : حقائق أون لاين

تطرّق المحلّل السياسي والمؤرخ، عبد اللّطيف الحناشي، في إصدار على صفحته الرسمية على الفيسبوك، إلى موضوع القروض التي تحصلت عليها الدولة التونسية بعد الثورة، وتساءل عن مصير هذه القروض وفي أي شيء صُرفت.  

وفي ما يلي نصّ التدوينة كاملا:

"بذلت جهدا مضنيا لأحدّد قيمة القروض التي تحصلت عليها الدولة التونسية بعد الثورة ولم أتمكن من ذلك....كما لم أتمكن من التعرف على المشاريع التي من المفروض أن جزء من القروض قد خصّصت لها...ولم أقتنع بأن زيادة الأجور في الوظيفة العمومية قد التهمت جزء هام من تلك القروض....وأخيرا إلى متى ستظل الدولة تقترض ولا يعرف المواطن مصير تلك القروض".

الكلمات المفاتيح: 

  • عبد اللطيف الحناشي، قروض، الوظيفة العمومية، مؤرخ، تونس