شركة كوندور تدشن أول فرع دولي تابع لها في تونس

21 أفريل 2017
37
بقلم : حقائق أون لاين

دشنت شركة كوندور الجزائرية, الخميس، أول فرع دولي تابع لها في تونس في إطار استراتيجيتها لاقتحام الأسواق الخارجية خاصة منها الإفريقية، وهذا بعد أسبوع فقط من تدشين قاعة عرض جديدة في العاصمة السنغالية داكار، بعد أن كانت حاضرة في العاصمة الموريتانية نواكشوط في عام 2016.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مجمع كوندور الكترونيكس، عبد الرحمان بن حمادي، خلال ندوة صحفية على هامش تدشينه للفرع الجديد "كوندور تونس"، بمنطقة "المغيرة" بالعاصمة تونس، وبحضور إطارات المجمع وعدد من المسؤولين، أن الاستثمار الدولي الجديد لمجمع كوندور خارج الحدود الجزائرية، يمثل جزء من استراتيجية الشركة للتوسع في القارة الإفريقية والمغرب العربي بشكل خاص، حيث تسعى كوندور، لإيصال مُنتجاتها إلى كافة دول القارة الإفريقية، كما حدث في مدينة نواكشوط أين أقامت الشركة شراكة مع المُوزع المحلي لتوزيع مُنتجات الشركة في موريتانيا ، وكذا فتح ممثل لها في السنغال، ما سيمكنها من رفع حجم ايرادتها التي فاقت مليار دولار خلال السنة الماضية، مُرتفعة بنسبة 54 بالمائة مُقارنة بعامي 2014 و2015.

ويغطي فرع "كوندور تونس"، مساحة جُملية تصل إلى 4500 متر مربع، وهو اكبر فرع خارج الجزائر، حيث يوفر 32 موطن شغل، مع العمل على بلوغ 100 موطن شغل مع نهاية السنة، وضمان مضاعفة حضور العلامة الجزائرية في مختلف المساحات الكبرى والمحلات التجارية في العاصمة تونس وخارجها ، خاصة وأن تونس تشكل بمثابة مركز هام للتوجه بعدها للدول المجاورة منها ليبيا التي ستشهد هي الأخرى قريبا افتتاح فرع لكوندور.

للإشارة فإن كوندور لاتزال تستهدف التوسع في دول القارة الإفريقية باعتبار أن مُنتجات الشركة حاضرة الآن في سبع دول: السودان، مالي، تنزانيا، البنين، موريتانيا بالإضافة إلى دولتي تونس والسنغال اللتان دخلتا القائمة، وتهدف الشركة بحلول عام 2022 إلى تصدير نسبة 50 بالمائة على الأقل إلى الدول الخارجية.

معلومات حول شركة كوندور إيليكترونيكس:

الشركة ذات أسهم كوندور إيليكترونيكس هي واجهة مجموعة بن حمادي. تم تأسيس هذه الشركة في سنة 2002، نما هذا الفرع بسرعة و صار يحتل منصب الريادة في مجال نشاطه. تتخصص الشركة في صناعة، تسويق و صيانة المنتجات الإلكترونية، الكهرو منزلية والوسائط المتعددة بالإضافة إلى الألواح الشمسية.

شركة كوندور حاصلة على شهادات إيزو 9001، 14001، 26000 و OHSAS18001 لمعايير الجودة، احترام البيئة، المسؤولية الاجتماعية، الصحة والسلامة، على التوالي، تعمل الشركة لكي تصبح نموذجا للجدية و الكفاءة. شركة كوندور إيليكترونيكس من بين أولى الشركات التي تحصل على علامة «بسمة جزائرية»، تُسلم هذه العلامة من طرف منتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية (FCE) الذي يهدف إلى ضمان الأصل الجزائري للمنتجات.

تراهن شركة كوندور إيليكترونيكس على الابتكار و التوافر من أجل الحفاظ على مركزها الريادي للسوق الجزائرية عبر اقتراح منتجات عالية الأداء و النوعية بأسعار جد معقولة مع ضمان تواجدها على مستوى كامل التراب الوطني.

لا تعتبر شركة كوندور إيليكترونيكس نموذجا للنجاح و التفوق فقط، من خلال إنجازاتها، تعد هذه الشركة نموذجا متميزا للشركة التي سجلت أسمها في التاريخ بفضل ابتكاراتها و رؤيتها المستقبلية. بفضل شركة كوندور، ممثلة في منتجاتها المتطورة و الحاصلة على أعلى شهادات الجودة والسلامة، أصبحت المنتجات التي تحمل علامة «صنع في الجزائر» مرجعا في السوق.

تتماشى شركة كوندور إيليكترونيكس مع العصر و تقترح عدّة مجموعات من المنتجات تمكنها من الوصول إلى كل الزبائن المحتملين إذ إنها تتواجد في ما نسبته 90% من البيوت الجزائرية من خلال الإمكانات البشرية والتقنية المسخرة.

لا تعد كوندور إيليكترونيكس مجرد علامة تجارية فقط بل تعد متعاملا و رفيقا يوفر قدرا أكبر من الراحة لكل مواطن جزائري في حياته اليومية.

تعد هذه العلامة الصديقة مصدر إلهام كبير بفضل الإخلاص والنجاح الذي حققته؛ هذه الجوارية و هذا التصميم على توسيع الآفاق مع استباق الابتكارات هو ما سمح لشركة كوندور إيليكترونيكس باحتلال مركز الريادة. مع مرور الزمن،

بنت شركة كوندور إيليكترونيكس تاريخا خاصا بها و مسارا لكل التغيرات التي تعكس الالتزام بالقيم و التوق الدائم للامتياز.