خطوة على الطريق الصحيحة: معلول يزور تمارين النجم قبل مواجهة دوري الأبطال.. وطيّ صفحة الخلاف في البال

22 سبتمبر 2017
9
بقلم : محمد عبدلي

ظهر الناخب الوطني نبيل معلول مساء أمس في تدريبات النجم الرياضي الساحلي في زيارة بدت مفاجئة وغير منتظرة للكثيرين بالنظر للعلاقة المتردية بين الطرفين..

ويعود تردي العلاقة بين الطرفين إلى 22 سنة أو أكثر فمعلول حرم فريق جوهرة الساحل من بطولة عربية نظمها ليتوال وهزمه بتسجيل ضربة جزاء منحت اللقب للنادي الإفريقي..

ولئن كان لقب البطولة العربية حدثا عاديا يحدث في عالم كرة القدم إلا أن السنوات الست الأخيرة قادت إلى قطيعة وربما إلى كراهية يكنها أحباء النجم الساحلي للناخب الوطني الحالي..

موسم 2010 - 2011 تنافس خلاله النجم الساحلي والترجي الرياضي على ثنائي اصطلح عليه بـ"ثنائي الثورة" وأحرزه نادي باب سويقة بعد سجالات رياضية وأخرى خارج الميدان..

ذات الموسم بدأه معلول بخسارة بخماسية أمام ليتوال في سوسة بالذات في مباراة ستظل عالقة في الأذهان لكنه أنهاه على "البوديوم" مختطفا لقبين غاليين في سجلات الأحمر والأصفر..

معلول دخل في ذات الموسم في حرب تصريحات مع حسين جنيح انتهت بخلافات عميقة بين الطرفين لا تزال مؤشراتها إلى اليوم رغم بعض "التصنع" الذي تقدمه الصور..

موسم 2011 مثل انطلاقة الخلافات الحقيقية والجوهرية قبل أن تتأزم أكثر الوضعية حينما تسبب معلول في عقوبة قاسية للنجم الساحلي عقب مباراة دوري الأبطال 2012 أو "كلاسيكو ليلة العيد" أهمها طرد الفريق من ذات المسابقة بالإضافة إلى عقوبات اخرى مالية وتأديبية..

نبيل معلول استفز أنصار النجم الساحلي فكان اجتياح الملعب قبل أن يثور أمام حجرات الملابس ويهم بالاعتداء على أحد أعوان الملعب بحضور حمدي المدب الذي سعى إلى تهدئة الخواطر وطلب الصفح..

بعدها غادر معلول الترجي الرياضي ليستقر في بلاتوهات "البي اين سبور" ومنها سريعا إلى "عش النسور" كناخب وطني فكانت مباراة المغرب ضمن إياب الدور المؤهل إلى "الشان" فرصة لترد له جماهير ليتوال الصاع صاعين بما أن المقابلة دارت بملعب سوسة وهناك عاد الخلاف ليشتد بين الطرفين..

معلول لم ينس ما عاشه في سوسة فكانت تحاليله لمقابلات ليتوال مصدر لغضب السواحلية الذين لم يفوتوا الفرصة لانتقاده والتنديد بما يأتي على لسانه من تصنيفات وصفوها بالمعادية لناديهم..

ومع عودة معلول للمنتخب الوطني صنف استبعاده للاعب حمزة لحمر على أنه استهداف للاعب استمرارا للسجال بينه وبين النجم الساحلي لتتواصل حالة الاحتقان ضده في صفوف أنصار ليتوال..

ومع كل هذا التوتر في العلاقة جاءت زيارة الأمس لتمتص جانبا من الغضب الجماهيري خصوصا أنها زيارة مجاملة هي الأولى التي يقوم بها الناخب الوطني لأحد الفرق الكبرى والبداية بالنجم الساحلي لها دلالات مهمة لعل أقلها رأب الصدع..

إذا يمكن التأكيد أن زيارة معلول ومعاونه نادر داود إلى مركب النجم الساحلي هي مغامرة لكنها في الطريق الصحيحة قبل مباراة مهمة في دوري الأبطال عنوانها دون شك طيّ صفحة الخلاف وبداية علاقة جديدة ربما سيكون خراجها مفيدا للنسور..

من جهتنا انتقدنا معلول كثيرا لكن تحوله إلى مركب النجم الساحلي مساء أمس خطوة مهمة تبقى بحاجة إلى التثمين وكم نأمل أن يكون معلول قد تجاوز بعض عيوبه وخاصة أحقاده التي أضرت بصورته كلاعب كان يحظى باحترام وتقدير على نطاق واسع..