حادث اصطدام وحدة عسكرية بزورق: إحداث خلية أزمة في ولاية سيدي بوزيد.. والوالي يكشف عن عدد المفقودين

12 أكتوبر 2017
3
بقلم : يسرى الشيخاوي

في إطار متابعة مستجدّات حادثة غرق مركب "الحرقة"  الذي يقل عددا من شباب ولاية سيدي بوزيد تم تكوين خلية أزمة يترأسها والي الجهة ومدير إقليم الحرس الوطني ورئيس منطقة الشرطة والمدير الجهوي للصحة والمدير الجهوي للشؤون الاجتماعية ومعتمد بئر الحفي، وفق ما افاد به الوالي مراد المحجوبي.

وقال المحجوبي في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الخميس 12 أكتوبر 2017، إنّه استقبل عائلات حوالي 12 مفقودا بمقر الولاية حيث شددوا على ضرورة معرفة مصير أبنائهم، وفق قوله.

وأضاف أنّه اتصل بوزارة الدفاع التي تشرف على عملية البحث عن المفقودين كما تواصل مع سفير تونس في إيطاليا وقنصل باليرمو اللذين اكّدا أنّ لا أحد من الشباب المفقودين بلغ إيطاليا، مشدّدا على أنّ هناك شابا وحيدا من سيدي بوزيد عاد إلى منزله فيما ما يزال البحث جا رياعن بقية المفقودين.

وشهدت منطقة بئر الحفي  حالة من الاحتقان في صفوف اقارب المفقودين في حادثة غرق القارب الذي كان يقلهم باتجاه ايطاليا والذين أقدموا على غلق الطريق الرابط بين سيدي بوزبد وبئر الحفي عند مفترق المستشفى و الطريق الوطنية عدد 3 عند المدخل الشمالي للبلدة مطالبين بالكشف عن ملابسات فقدان ابنائهم.

وتواصل قطع بحرية تابعة لجيش البحر البحث عن ناجين من حادث اصطدام زورق تونسي يقل مهاجرين غير شرعيين مع وحدة تابعة لجيش البحر كان قد جد ليلة الأحد الماضى على بعد 54 كلم من شاطئ العطايا بجزيرة قرقنة.

 

الكلمات المفاتيح: 

  • سدي بوزيد، مراد المحجوبي، إيطاليا، وزارة الدفاع،