جلول عزونة: قصة من الذاكرة النضالية المنسية لليسار التونسي (بورتريه)

13 جويلية 2017
39
بقلم : رحمة الباهي

يعدّ جلول عزونة عضو مجلس أمناء الجبهة الشعبية حاليا إحدى القامات النضالية اليسارية المنسية.

فجلول عزونة أدرك أهمية النضال وحتميته منذ نعومة أظافره. وبدأ يمارس العمل الحزبي والسياسي منذ أن كان طالبا عندما كان يبلغ من العمر 19 عاما في إطار الحزب الدستوري الحرّ آنذاك قبل أن يعلن استقالته منه سنة 1974 وينضم لحركة الوحدة الشعبية.

وقد عمل عزونة كمعارض صلب هذه الحركة مدة ست سنوات قبل أن ينشق عنها بسبب خلاف داخلي ويؤسس حزب الوحدة الشعبية.

كما أسس رابطة الكتاب الأحرار بعد أن سيطر نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي على اتحاد الكتاب التونسيين. وقام بنشر الكتب التي كان النظام يصادرها من خلال نسخها وتوزيعها مجانا.

 

 

الكلمات المفاتيح: 

  • جلول عزونة، الحزب الدستوري الحر، الجبهة الشعبية، حزب الوحدة الشعبية