تأجيل الإضراب العام في قطاع النفط للمرة الثانية

14 نوفمبر 2017
3
بقلم : يسرى الشيخاوي

تقرر اليوم الثلاثاء تأجيل الإضراب العام  القطاعي المزمع تنفيذه غدا بدعوة من الجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية احتجاجا على الوضعية التي بلغتها الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطّاطية، للمرة الثانية على التوالي.

وقال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل محمد علي البوغديري في تصريح سابق  لحقائق أون لاين إثر تأجيل الإضراب في المرة الأولى إن هناك بوادر انفراج في أزمة شركة "ستيب"، مؤكّدا أنّ الاتحاد يعمل على مزيد تعميق الحوار والتشاور من أجل إيجاد حلول لشركة ستيب، مبينا أن إعلان الإضراب يكتسي طابعا تضامنيا مع عمّال الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية "ستيب" ، على حدّ تعبيره.

ويواصل عمال الشركة التونسية للإطارات المطاطية بمساكن اعتصامهم بمقر الشركة للمطالبة بحقوقهم المادية والاجتماعية.

 وكانت الهيئة الإدارية للجامعة العامة للنفط والمواد الكيميائية قد قرذرت تنفيذ إضراب عام قطاعي في غرة نوفمبر احتجاجا على الوضعية التي بلغتها الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية  "ستيب" ليتم فيما بعد تأجيله إلى يوم الغد.

وطالبت الهيئة الإدارية في برقية الإضراب سلطة الإشراف بالتدخل السريع والناجع من أجل فتح تحقيق في عملية التفويت في أسهم الدولة في  الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية  وما حام حولها من شبهات فساد وتلاعب وبعقد مجلس وزاري عاجل من أجل الحسم فس ملف شركة ستيب في بعده الافتصادي إضافة إلى تحويل ديون البنوك والهياكل العمومية الى أسهم  في شركة ستيب وإعادة المؤسسة بكامل فروعها وبكافة العاملين فيها إلى سالف نشاطها، مشيرة إلى أنّها ستضظر إلى الدخول في اضراب في حال لم تنفذ هذه المطالب.

الكلمات المفاتيح: 

  • الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية، الاتحاد العام التونسي للشغل،