التوقف عن انتاج الحليب نهاية شهر جانفي.. ومطالب بالترفيع في سعره

11 جانفي 2017
3
بقلم : مروى الدريدي

أصدرت الغرفة النقابية الوطنية لصناعة الحليب، بلاغا أعلنت فيه عن التوقف التام لقبول وتصنيع الحليب بكافة أنواعه مع نهاية شهر جانفي 2017.

وأوعز رئيس الغرفة الحبيب الجديدي هذا القرار إلى عدم تجاوب وزير الصناعة والتجارة مع المطلب الداعي إلى الترفيع في سعر اللتر الواحد من الحليب بـ130 ميليما، مضيفا أن الوزير وعد بالنظر في الموضوع لكن إلى الآن لم يتلقوا أي ردّ.

وعن أسباب المطالبة بالترفيع في سعر الحليب، قال الحبيب الجديدي، إن مصانع الحليب منذ سنة 2014 تعاني من ارتفاع كلفة الانتاج جراء الزيادات في الطاقة وارتفاع كلفة توريد المعلبات، وتدهور قيمة الدينار فضلا عن الزيادات السنوية في أجور العمال.

وأضاف الجديدي أن الوزير كان قد وعدهم بإعفائهم من القيمة المضافة عند الاستيراد مقابل عدم الزيادة في سعر الحليب لكن لم يتحقق ذلك، مبينا أن أحد الحلّين ستقبل به الغرفة. 

وحول تدهور المقدرة الشرائية لدى المواطن والذي ستثقل كاهله الزيادة في سعر الحليب، قال محدثنا الزيادات جميعها مرتبطة ببعض، على اعتبار أن صناع الحليب يخسرون جراء ارتفاع كلفة الانتاج والحل هو الزيادة في معلوم الحليب.

وتجدر الاشارة إلى أن تونس قد شهدت فائضا في انتاج الحليب في السنة الماضية عجزت المصانع عن استيعابها، ما أدى بالفلاحين إلى إهدارها بالطرقات احتجاجا على عجز الحكومة عن إيجاد حل لهذا الفائض.