مجلس نواب الشعب يتحرك ضدّ قرار ترامب

07 ديسمبر 2017
3
بقلم : مروى الدريدي

خصّص مجلس نواب الشعب جلسته الصباحية لهذا اليوم الخميس 7 ديسمبر 2017، للتداول والنقاش حول قرار الادارة الأمريكية أمس بالاعلان عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وأفاد عضو المجلس والناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري، بأنه تمت الدعوة لهذه الجلسة اثر اجتماع رؤساء الكتل، وستتبعها مسيرة رمزية للنواب ستنطلق من المجلس تعبيرا عن رفض وإدانة هذا القرار الذي يكرس الاحتلال ويضع المنطقة على كفّ عفريت ويهدّد الاستقرار بها.

وتابع الخميري، في تصريح لحقائق أون لاين، أن رئاسة المجلس ستراسل برلمانات العالم الحرّ لحثها على الوقوف صفّا واحدا لإدانة هذا القرار كما ستقوم بالتنسيق معها لدفع الادارة الأمريكية إلى التراجع عن هذا القرار.

وفي إجابته عن سؤال إن كان القرار الأمريكي سيسرّع بتفعيل قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل، قال الخميري بأن المبادرة التشريعية حول هذا القانون "موجودة ويمكن أن ننظر فيه لكن الأهم هو العمل على إدانة القرار الأمريكي لما فيه من مخالفة للقوانين الدولية".

وبين الخميري أن دور مجلس نواب الشعب حاليّا هو دعم الهبة الشعبية في إطار وحدة وطنية ودعم التحركات الرافضة والمندّدة بهذا القرار، مبينا أن القضية الفلسطينية هي من القضايا الاستراتيجية التي توحّد الشعب والأمة جميعا.

وانطلقت الجلسة برفع النواب لشعار "الشعب يريد تجريم التطبيع" تلاه مداخلات لرؤساء الكـتل النيابية نادت بـ"الهبة" لنصرة القدس. 

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد أعلن الأربعاء عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

الكلمات المفاتيح: 

  • مجلس نواب الشعب، ترامب، القدس، فلسطين، الاحتلال الصهيوني