أكد أن السلطات التونسية لم تتصل بهم: قريب أحد المختطفين في ليبيا يكشف عن تفاصيل احتجاز تونسيين بورشفانة

20 مارس 2017
5
بقلم : أحمد الفقي

أفاد مكرم، قريب أحد التونسيين المختطفين في ليبيا منذ يوم أمس الأحد، في تصريح لحقائق أون لاين، بأنه اتصل بزوج شقيقته في حدود الساعة التاسعة من صباح اليوم الاثنين 20 مارس 2017، وان هذا الأخير أعلمه أنه محتجز في منطقة ورشفانة العزيزية بليبيا صحبة 4 تونسيين آخرين وأن الخاطفين وضعوهم في مكان مغلق مساء أمس ولم يقدموا لهم طعاما لغاية صباح اليوم.

وردا على سؤال حول ما إذا كان التونسيون المختطفون هناك قد تعرضوا للتعذيب أو لسوء المعاملة، قال محدثنا إن صوت قريبه لم يكن عاديا وإن ذلك قد يكون بسبب الخوف مشيرا إلى أنه لا يعرف ما إذا كانوا تعرضوا لسوء معاملة أم لا وأن زوج شقيقته طلب منه ألا يخبر بقية أفراد العائلة باختطافه.

وأضاف أن الخاطفين أخبروا التونسيين أنهم قاموا باحتجازهم حتى يتمكنوا من استرداد سلعم ونقودهم التي تمّ حجزها في تونس لافتا إلى أنهم قدموا روايات متضاربة حول الجهة المحتجزة لممتلكاتهم بين من يقول أن الأمن التونسي قام بحجزها ومن يقول أن مواطنين تونسيين ببن قردان هم المسؤولون عن ذلك.

وبيّن أن المختطفين الليبيين أعلموا التونسيين الخمسة المحتجزين ان هناك تونسيين آخرين مختطفين لنفس المطالب.

وأكد مكرم أن السلطات التونسية لم تتصل به حول قضية المختطفين التونسيين في ليبيا.

يذكر أن مسلّحين ليبيين قاموا مساء أمس الأحد باحتجاز اكثر من 50 تونسيا في منطقة ورشفانة في ليبيا.

الكلمات المفاتيح: 

  • ليبيا، السلطات التونسية، بن قردان