أفرجت عنها المخابرات الأمريكية: وثيقة تكشف عن سيناريوهات الاطاحة بنظام الأسد

17 فبراير 2017 - الساعة 09 و 53 دقيقة
11
بقلم : حقائق أون لاين

أفرجت وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA  عن وثيقة مصنّفة "بالغة السرية" بتاريخ 30 جويلية 1986(عهد الرئيسين ريغان وحافظ الأسد)، وتعرض السيناريوهات المطروحة امام الادارة الامريكية للإطاحة بنظام حافظ الأسد.

 وتتطرق  الوثيقة الى السيناريو العراقي الذي يعوّل على دفع صدام حسين لزعزعة النظام السوري في نفس الوقت الذي تقع فيه انشقاقات واسعة في الجيش السوري تؤدي الى قلب النظام ولسيناريو الإسرائيلي الذي يعتمد على حرب مدمرة يشنها الجيش الصهيوني تؤدي الى هزيمة مذلة للجيش السوري مع تزامن اندلاع مظاهرات عارمة واحتجاجات شعبية كبرى يفقد على اثرها النظام سيطرته على الدولة فيسقط.

كما تتعرض ذات الوثيقة الى السيناريو الطائفي الذي يراهن على حدوث فتنة مذهبية بعنوان انتفاضة الطائفة السنية ضد الإضطهاد العلوي الشيعي مما يؤدي الى حوادث مسلحة، ثم الى اعمال انتقامية وأخيرا الى حرب أهلية يغذيها النظام العراقي بالسلاح مع انخراط إقليمي بتدفق المقاتلين والسلاح عبر الحدود  وينتهي الامر بانشقاق واسع في الجيش يمهد لسقوط النظام في جميع الحالات، ومهما كان السيناريو.

وفي ذات الوثيقة يكون للحرب الإعلامية دور رئيسي في تأجيج الصراع وبث الفتنة والإشاعات  ويكون الاخوان المسلمون في سوريا راس الحربة في الصراع ضد الجيش السوري.

ويضع الأمريكان في حساباتهم الإمكانية النظرية لقيام نظام إسلامي متطرف كنتيجة طبيعية لسيطرة التنظيمات الاسلامية الأكثر راديكالية على الارض والمجتمع السوري ويراهن الأمريكان على قيام نظام "سُنّي" معتدل بقيادة ليبرالية مهادنة لهم ولاسرائيل.

وفي ما يلي وثيقة المخابرات الأمريكية:

 

 

تحميل الملف: 

الكلمات المفاتيح: 

  • وثيقة، المخابرات الأمريكية، وثائق، سوريا، نظام الأسد

أهم الأخبار