وزير خارجية سابق يجيب: هل خرق حفتر العرف الدبلوماسي بالحماية الامنية المكثفة التي رافقته إلى تونس؟

22 سبتمبر 2017
3
بقلم : يسري اللواتي

اعتبر الدبلوماسي ووزير الخارجية السابق أحمد ونيس أن الظرف الأمني التي تعيشه ليبيا منذ سنوات حتم على المشير خليفة حفتر القدوم إلى تونس بفريق حراسة يضمن له الحماية من كل المخاطر التي تهدده.

وبين ونيّس في تصريح لـــــــــحقائق أون لاين اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017، أن الوضع الامني في ليبيا يفرض مراسم استقبال غير تقليدية، خاصة في حالات الحرب الاهلية وغيرها من الاحداث التي يمكن أن تهدد سلامة الزعماء، وفق قوله.

وشدد المتحدث في السياق ذاته على أن تكثيف الحراسة الأمنية هي من التقاليد الليبية على غرار الزيارات التي اداها العقيد معمر القذافي الى تونس، مؤكدا أن العرف الدبلوماسي لا يمنع الضيف من اصطحاب فريق أمني متواضع لتأمين حقائبه وأكله وكل حاجياته الشخصية، وفق تقديره.

وأكد على ضرورة أن تحتاط الدولة المضيفة من أي تهديد محتمل لضيوفها، مشيرا إلى أن حجة اصطحاب حفتر فريقا أمنيا مكثفا إلى تونس هو لأنه " مستهدف بصفته زعيما في حرب اهلية"، وفق رأيه.

وتابع في السياق ذاته بالقول" المنطلق من اصطحاب حفتر لكل هذه العناصر الأمنية هو التخوف من امكانية استهدافه في تونس أو غيرها".

وعمّا إذا مثل الحضور الأمني المكثف المصاحب للمشير الليبي مسّا من السيادة الوطنية التونسية، نفى الدبلوماسي السابق هذه الفرضية، معتبرا أنه لو كان في هذا الأمر خرق للسيادة الوطنية لتم رفض زيارته.

وأفاد في السياق ذاته بأن الحماية الامنية المكثفة التي اصطحبها خليفة حفتر لا تعبر عن عدم ثقة في جاهزية الوحدات الامنية التونسية على حمايته من أي تهديد، لافتا إلى أن لتونس رهائن في ليبيا ما يحتم على السلطات عدم احراج الضيف الليبي، وفق تعبيره.

وكان مكتب الاعلام التابع للقيادة العامة للـقوات المسلحة الليبية قد نشر يوم أمس الخميس مشاهد من قوات التدخل الخاصة التي رافقت المشير الليبي خليفة حفتر خلال زيارته الاخيرة الى تونس، ما أثار حفيظة رواد مواقع التواصل الإجتماعي حول جدوى الحضور الأمني المكثف في دولة ذات سيادة وقادرة على حماية ضيوفها.

والتقى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الاثنين الماضي بقصر قرطاج، المُشير خليفة حفتر في إطار الجهود المبذولة من أجل التقريب بن الفرقاء الليبيين وإيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة في البلاد.

 

 

الكلمات المفاتيح: 

  • خليفة حفتر، تونس، ليبيا، أحمد ونيّس، الباجي قائد السبسي