09 ديسمبر 2018 11:19

الاعلان رسميّا عن تأسيس حملة "السترات الحمراء".. والانطلاق في تركيز التنسيقيات الجهوية والمحلية

حقائق أون لاين-
أعلن مجموعة من الشباب التونسي رسميّا عن تأسيسهم حملة "السترات الحمراء" لإنقاذ تونس، وانطلاقها في تركيز التنسيقيات الجهوية والمحلية.
 
واعتبرت الحملة أن "الهجمة المركّزة والتشويه الذي طالها هذه الأيام ليتم بعد ذلك إيقاف أحد المشرفين عليها (برهان العجلاني)، هي محاولة يائسة من أعداء الشعب لإرباك شباب تونس التواق للتغيير الحقيقي، مؤكدة صمودها وإصرارها على مواصلة التعبئة والحشد"، وفق ما ورد في بيان صادر عنها.
 
وحملة "السترات الحمراء"، وفقا لما يعرفها مؤسسوها، هي "حملة وطنية شبابية خالصة مفتوحة للعموم ومنفتحة على الجميع وهي إستمرارية لنضال الشعب التونسي وخطوة لاستعادة التونسيين لكرامتهم وحقهم في العيش الكريم الذي سلب منهم".
 
وعبرت هذه الحملة عن التزامها بالإحتجاج المدني السلمي في التعبير عن الرأي ورفض هذا الواقع السائد، وأن لا سبيل لخلاص الوطن إلا بتكاتف أبنائه وبناته، كما عبرت أيضا عن حرصها على التمسك بوحدة التونسيين، وفق قولها.
 
وفق تقديرها "فشلت المنظومة الحالية في الارتقاء بالحد الأدنى من مستوى طموحات الشعب في الحياة الكريمة وطوحات شبابه في التشغيل، في ظل غياب المصداقية والتصور وضبابية الرؤية لدى الطبقة السياسية الحالية، و تعمق الهوة بينها وبين الشعب التونسي، على حد تعبير الحملة.