06 ديسمبر 2018 08:42

البراءة لـ "أبو أيوب" الرجل الثاني في تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور

قسم الأخبار-

برّأت مساء أمس الأوّل الدائرة الجنائيّة الخامسة المختصّة بالنظر في القضايا ذات الصبغة الارهابيّة سليم القنطري المعروف بكنية ابو أيوب، الرجل الثاني في تنظيم أنصار الشريعة المحظور، بعد أن قدّم محاميه ما يفيد بأن موكله حوكم في نفس الأفعال ابتدائيّا واستئنافيّا.

وأدانت تفس الدائرة متهما ثان وبرّأت متهمة ثالثة في ذات القضية، وفقا لما ورد بصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018.

وتعلق وقائع القضية بتحوّل سليم القنطري إلى سوريا وتلقيه تدريبات عسكرية بعد انضمامه إلى تنظيم إرهابي، وأمّا المتهم الثاني فقد ارتبط بالمتهمة عندما كانا يعملان في مركز نداء ثم تحوّل إلى ليبيا ومنها إلى تركيا ثم سوريا حيث تلقى تدريبات بدنيّة وبعدها تم تكليفه من قبل أحد التنظيمات الارهابية بالطبخ لعناصرها.

يذكر أن سليم القنطري تمّ إيقافه سنة 2014 بقابس وتمت إحالته على فرقة مقاومة الارهاب بتونس ومنها إلى قطب الارهاب، وكان حوكم غيابيا خلال شهر اكتوبر 2012 مدة سنة على خلفية أحداث السفارة الأمريكية التي جدّت يوم 14 ديسمبر من نفس السنة.

وكان سليم القنطري فرّ من العدالة إبّان أحداث السفارة الأمريكية ووجهت له تهمة حمل السكان على مهاجمة بعضهم للبعض وبث الكراهية عبر الوسائل السمعية والبصرية كما أنه مطلوب في قضايا ارهابية، وفق ما ذكرته الصحيفة.