22 اكتوبر 2018 08:44

لماذا أجّل الشاهد الإعلان عن التحوير الوزاري؟

يسرى الشيخاوي-
 
علمت حقائق اون لاين من مصدر مطّلع ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد أجّل التحوير الوزاري لتوسيع المشاورات السياسية بشأنه لا سيّما بعد إعلان حزب حركة مشروع تونس عن اصطفافه وراء الشاهد.
 
وأفاد ذات المصدر بأنّ الشاهد لن يعلن عن التحوير الوزاري إلا بعد مناقشة الوزراء لميزانيات وزاراتهم والمصادقة على مشروع قانون المالية.
 
ومن المنتظر أن يعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن تحوير وزاري جزئي،علما وأنّه بصدد إجراء مشاورات سياسية لتحديد ملامحه، وسيشمل التحوير الوزاري بعض الوزراء وكتّاب الدولة المنتمين لحركة نداء تونس ممن يطلبون المغادرة بتفويض من الحزب، في ظل التغيرات التي شهدها المشهد السياسي وأبرزها اندماج الاتحاد الوطني الحر في حركة نداء تونس، وفق التسريبات الأولية.
 
ومن المرجّح أن يوسّع الشاهد الحزام السياسي للحكومة بإسناد وزارات لشخصيات تنتمي لحركة مشروع تونس، خاصة وأنّ الأمين العام للحركة اختار الاصطفاف وراء يوسف الشاهد، حسب ذات التسريبات.
 
وخلال التحوير القادم سيتم سد الشغورات في كل من وزارة الطاقة ووزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية وحقوق الانسان وكتابة الدولة للطاقة.