24 جانفي 2022 15:39

واشنطن تطلب من السعودية والإمارات عدم منح تونس مساعدات مالية

 بسام حمدي-

دعت الولايات المتحدة الأمريكية كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عدم تقديم مساعدات مالية لتونس خلال هذه الفترة، وفق تأكيد دبلوماسي تونسي لحقائق أون لاين.

وأفاد المصدر الدبلوماسي، يشغل منصبا دبلوماسيا بالخارج، بأن واشنطن دعت سرّا كل من السعودية والإمارات عدم منح هبات أو قروض إلى تونس خلال الفترة الحالية نظرا لاعتراضها على المسار السياسي الذي اتبعه رئيس الجمهورية قيس سعيد منذ يوم 25 جويلية 2021.

وقال ذات المصدر إن أمريكا تواصلت مع الدولتين وطلبت منهما "عدم مساعدة نظام سياسي انقلب على النظام الديمقراطي" وذلك بعد أن لاحظت وجود مشاورات متقدمة بين تونس والدولتين بشأن إمكانية منح قروض وهبات لتونس.

وكانت الإمارات والسعودية دعمها لتونس وللرئيس سعيد منذ إعلان قراراته الاستثنائية  يوم 25 جويلية 2021. 

وأعلنت تونس في شهر أكتوبر من عام 2021 عن وجود مشاورات متقدمة بينها والسعودية والإمارات لمنحها مساعدات مالية في شكل قروض وهبات للتقليص من حدة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وكشف مسؤول بالبنك المركزي التونسي أن بلاده التي تواجه أزمة اقتصادية، تجري مفاوضات مع كل من الإمارات والسعودية للحصول على تمويلات إضافية لموازنتها المالية.

وقال عبد الكريم لسود، المدير العام للتمويل والدفوعات الخارجية في البنك المركزي في تصريحات إعلامية: "سيتم فتح الباب لتعبئة موارد الدولة عن طريق التعاون الدولي".

وأضاف أن "هناك نقاشات متقدمة جدا مع كل من السعودية والإمارات من أجل تعبئة موارد الدولة".

ولم يحدد لسود طبيعة المفاوضات والقيمة المالية التي تناقش.