22 جانفي 2022 22:34

المنتخب الوطني: الأولى للحدادي.. الكبيّر يرفض المجازفة بالرقيق.. ويفاضل بين النمس وحنبعل المجبري

قيصر بن علي-
قرر الإطار الفني للمنتخب الوطني التونسي اعتماد رباعي في الخط الخلفي حيث تخلى عن فكرة تثبيت ثلاثة عناصر في محور الدفاع خصوصا أنه سيكون بلا بدائل ما قد يلقي بظلاله على نتيجة مواجهة الغد أمام المنتخب النيجيري.
 
وبخلاف ما أشار إليه البعض فإن الظهير الأيمن للزمالك المصري حمزة المثلوثي سيكون خارج نطاق الخدمة في مباراة الغد حيث جمع إنذارين في رصيده بعد انذار أول أمام منتخب مالي وآخر ثان في مواجهة غامبيا.
 
وفي سياق متصل أثبتت الفحوصات إصابة علي العابدي بفيروس كورونا مقابل تعافي علي معلول غير أن كلاهما سيكون خارج التشكيلة الأساسية بما أن الجهة اليسرى من الدفاع حجزها أسامة الحدادي الذي سيظهر لأول مرة في كأس أمم إفريقيا الحالية.
 
ويبدو الخط الأمامي غامض المعالم حيث لم تتأكد سوى مشاركة سيف الدين الجزيري في حين أن حمزة رفيعة ينطلق بحظوظ وافرة ليكون أساسيا بالنظر لما قدمه أمام غامبيا ليبقى مركز وحيد محل تنافس بين حنبعل المجبري ويوسف المساكني الذي يبدو أقرب إلى الظهور ضمن تركيبة البدايات.
 
وعلى ضوء ما سبق ينتظر أن تكون التشكيلة كالآتي:
البشير بن سعيد - محمد دراغر - أسامة الحدادي - بلال العيفة - منتصر الطالبي - إلياس السخيري - عيسى العيدوني - أنيس بن سليمان - حنبعل المجبري - حمزة رفيعة وسيف الدين الجزيري.