19 جانفي 2022 13:42

أميرة محمد: وعود رئيس الجمهوية باحترام العمل الصحفي ليس لها أساس على أرض الواقع (فيديو)

حقائق أون لاين-

ثمّنت نائبة رئيس نقابة الصحفيين التونسيين، أميرة محمد، التقرير الذي أعدته منظمة مراسلون بلا حدود، المتعلق بواقع الاعلام في تونس والتهديدات المحيطة به، مشيرة إلى أن النقابة طالما نبهت إلى ذلك في عديد المناسبات.
وقالت أميرة محمد على هامش، ندوة نظمت اليوم الاربعاء، لتقديم التقرير السنوي لمنظمة "مراسلون بلا حدود" بعنوان "الصحافة في تونس.. ساعة الحقيقية"، بالشراكة مع نقابة الصحفيين والإتحاد العام التونسي للشغل، إن هناك مؤشرات عديدة على تهديد حرية الصحافة، من ذلك حجب مؤسّستي الحكومة والجمهورية المعلومة عن الصحيفيين.
 
واعتبرت أميرة محمد ذلك ضربا لحق الصحفي في الوصول إلى المعلومة، خاصة مع المنشور عدد 19 الصادر من رئاسة الحكومة، الذي يكرس للمنشور عدد 4 الصادر في حكومة يوسف الشاهد (ينظم عمل خلايا الإعلام والاتصال الراجعة بالنظر للوزارات والمؤسسات والمنشئات)، واصفة ذلك بالمخزي لتونس بعد 11 سنة من الثورة.
 
ولفتت إلى الاعتداءات التي طالت الصحفيين يوم 14 جانفي 2022، من قبل أعوان الأمن، معتبرة أن تكرر الاعتداءات من نفس الجهة (أعوان وزارة الداخلية) يحيل إلى أنها ليست حوادث معزولة إنما سياسة ممنهجة لضرب حرية الاعلام وتكميم الافواه والمنع من العمل. 
 
وقالت "إن وعود رئيس الجمهوية باحترام العمل الصحفي وحقوق الصحفيين تبقى مجرد وعود وليس لها أساس على أرض الواقع"، مشيرة إلى أن هناك تحركات ستخوضها النقابة وسيتم الاعلان عنها لحماية الصحفيين والقطاع الاعلامي.
 
فيديو/ جلال الفرجاني