29 نوفمبر 2021 15:50

سفير بلغاريا بتونس في لقاء لمعهد تونس للسياسة : دعم التنمية بتونس من ضمن أولوياتنا

 حقائق أون لاين-

أكد سفير جمهورية بلغاريا بتونس Veselin Dyankov خلال لقاء "الكسكسي السياسي" لمعهد تونس للسياسة حول موضوع "العلاقات التونسية البلغارية : آفاق جديدة للتعاون " يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 بأحد النزل بالعاصمة أن بلاده على أتم الاستعداد لمواصلة مساعدة تونس خاصة في مجال التنمية والتبادلات التجارية مشيرا أن هناك آفاق واعدة في المستقبل للتعاون في مختلف المجالات.
 
وأشار سفير جمهورية بلغاريا بتونس في كلمته على أن تموقع بلغاريا في الاتحاد الأوروبي سيسمح بمزيد تطوير العلاقات الثلاثية بين بلغاريا وتونس والاتحاد الأوروبي من ناحية وأيضا العلاقات الثنائية بين بلغاريا وتونس استنادا الى الدعم الذي تحضي به بلغاريا من الاتحاد الأوروبي.
وذكر Veselin Dyankov أن أولوية جمهورية بلغاريا حاليا في علاقة بالتعاون الثنائي مع تونس هو تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية فضلا على مجالات التعاون التاريخية الأخرى في قطاع التعليم والتبادل العلمي معبرا على رغبة بلغاريا في مساعدة تونس في مختلف برامج التنمية الجهوية في المناطق الداخلية.
وفي السياق ذاته أبرز سفير جمهورية بلغاريا بتونس ضرورة العمل على تكوين جمعية الصداقة التونسية البلغارية بهدف إضفاء مزيد من النجاعة على تطوير التبادل التجاري وتثمين فرص الاستثمار وتطوير آفاق التعاون بين البلدين.
وقال Veselin Dyankov أنه بعد عدة سنوات مرت بها جمهورية بلغاريا تم التأسيس الى ديمقراطية تعتمد على المؤسسات والقانون والتوصل الى توافقات بين أغلب الأطراف السياسية والفاعلة في البلاد الشيء الذي مكّن من الاجماع حول تعديل القانون الانتخابي من أجل مكافحة الفساد وحوكمة أفضل لبلغاريا.
من جهته أكد أحمد ادريس مدير معهد تونس للسياسة أن هذا اللقاء حول موضوع "العلاقات التونسية البلغارية : آفاق جديدة للتعاون " بحضور سفير بلغاريا بتونس هي مناسبة لمزيد بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية العريقة بين تونس وبلغاريا في مختلف المجالات خاصة في المجال الاقتصادي.
 
واعتبر ادريس أن هذا اللقاء يأتي في إطار الاحتفال بالذكرى 65 للتعاون الثنائي بين تونس وبلغاريا وهى مناسبة لبحث السبل الكفيلة بتطوير التعاون في المستقبل فضلا على الاستفادة من التجربة البلغارية في علاقة بالأزمة السياسية الأخيرة والانتخابات البرلمانية المتكررة والمبكرة في بلغاريا في ثلاث مناسبات في أقل من عام بسبب فشل الأحزاب في الحصول على الأغلبية وهو ما أنتج برلمانات هشة غير قادرة على العمل في مناخ ملائم مشيرا أنها تجربة متشابهة مع ما حدث في تونس في الآونة الأخيرة بداية بالأزمة السياسية وأزمة الحكم وصولا الى أحداث وقرارات 25 جويلية 2021 وإقرار العمل بالإجراءات الاستثنائية وتعليق العمل بالبرلمان.
هذا وتمحور النقاش حول أهمية الاستفادة من التجربة البلغارية باعتبار تقاطعاتها مع التجربة التونسية بعد عشرية من الثورة سواء من خلال الأزمة السياسية التي مرت بها جمهورية بلغاريا في الآونة الأخيرة أو في علاقة بالمسار الانتخابي والدعوة لانتخابات برلمانية في أكثر من مناسبة بسبب فشل الأحزاب السياسية في الحصول على الأغلبية المطلقة أو المريحة بالبرلمان بما انجر عنه تشكيل برلمانات هشة استوجبت حل البرلمان البلغاري وإعادة الانتخابات ثلاث مرات متتالية ارتكازا على الدستور والقانون الانتخابي.
كما ارتكزت اهتمامات المشاركين في هذا اللقاء وأسئلتهم على كيفية الاستفادة من التجربة البلغارية في مسألة مكافحتها للفساد وفي مسار تعديل القانون الانتخابي والخروج من أزمتها السياسية وخاصة على مستوى البرلمان فضلا على سبل تفعيل مجمل الاتفاقيات الممضاة بين الجانبين البلغاري والتونسي وتطوير التعاون التجاري والاقتصادي.
وجدير بالتذكير أن لقاء "الكسكسي السياسي " شهد حضور عدد من أعضاء مجلس النواب " المعلّق أعماله" ومشاركة قدماء معهد تونس للسياسة من مختلف البرامج التكوينية التي يؤمنها مركز الدراسات المتوسطية والدولية في اطار برنامجه معهد تونس للسياسية،كما تم بالمناسبة تكريم سفير جمهورية بلغاريا بتونس Veselin Dyankov بمناسبة مرور 65 سنة من التعاون التونسي البلغاري