19 جويلية 2021 14:49

أنا يقظ تطالب رئيس الحكومة بالاستقالة

 حقائق أون لاين-

طالبت منظمة "انا يقظ" رئيس الحكومة هشام مشيشي، بالاستقالة من منصبه بسب ما اعتبرته "فشل الحكومة الذريع في إدارة الجائحة وفي تأمين التلقيح لجميع التونسيات والتونسيين دون تمييز ومحسوبية" مشيرة الى ان "الحكومة كرست للتباعد الإجتماعي بين السلطة والشعب في أبشع صوره".

وجاء في بيان منظمة "انا يقظ" اليوم الاثنين "ان مطالبتها باستقالة رئيس الحكومة المستقيل أصلاً من إدارة الأزمة الحالية" جاء على اثر متابعة مجهودات حكومة هشام المشيشي في مجابهة الجائحة وإدارة الأزمة الصحية وتبعا لما جدّ من أحداث خلال نهاية الأسبوع المنقضي.

وكانت "انا يقظ" نشرت تدوينة على صفحتها بشبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك ذكرت فيها ان "رئيس الحكومة وبعض اعضاء فريقه الحكومي قضوا عطلة نهاية الأسبوع المنقضي في أحد النزل الفاخرة بالحمامات في وقت يتم فيه منع تنقل وحجر صحي شامل في تونس الكبرى وعدة ولايات أخرى الى جانب تدهور الوضع الوبائي" وهو ما احدث جدلا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام

واضاف البيان أن "رئيس هذه الحكومة وفريقه لا يشكون من نقص الكفاءة والمهنيّة فقط بل أثبتوا بتصرفاتهم أنهم فاقدون لكل شعور بالإنسانية والمسؤولية تجاه هذا الشعب" كما استنكرت المنظمة بشدة ما اعتبرته "عدم إلمام رئيس الحكومة بالوضع الصحي للبلاد وبالحالة الكارثيّة للمستشفيات، وجهله بخطورة الوضعيّة الذي كان واضحا خلال اجتماع خليّة الأزمة، بينما هو على علم بأن الدولة تشهد نقصا كبيرا في الأكسيجين منذ شهر ماي الفارط".

واشارت منظمة انا يقظ ان "رؤساء الحكومات المتعاقبة منذ سنة 2018 تعمدوا تعطيل إصدار الأمر المتعلّق بنشر مضمون التصاريح بالمكاسب والمصالح، وهو ما يشكّل سببا مباشرا لضبابيّة الحياة السياسيّة العامّة ولتراجع ثقة المواطنين في أصحاب القرار كما أنّ المماطلة في إصدار هذا الأمر الحكومي بالذات، دليل على عدم ايمان الطبقة السياسيّة الحاكمة بمبادئ المساءلة والشفافيّة" وفق ما ورد في نص البيان .