02 جويلية 2021 13:50

أسامة بوعجيلة: هذه السنة سنة العنف البوليسي والإفلات من العقاب

 يسرى الشيخاوي- 

قال المكلف بالمناصرة والحملات بالمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بتونس أسامة بوعجيلة إن هذه السنة سنة العنف والإفلات من العقاب، مشيرا إلى الانتهاكات الكبيرة المتعلقة بالحقوق والحريات وإلى الواقع الذي يعاني منه مجتمع الميم عين والناشطات والناشطين. 

واعتبر بوعجيلة، خلال عرض التقرير السنوس بخصوص واقع الحريات الفردية في تونس، أن الحصيلة مؤلمة وموجعة لبلد يريد أن يبني دولة القانون والمؤسسات وفيها ضرب لصورة تونس في الخارج.

في سياق متصل، لفت إلى قمع الاحتجاجات والوفيات المسترابة والمراقبة الأمنية والاعتقالات التعسفية الأمر الذي يجعل ثقة المواطن في الدولة تهتز ويعزز العدالة المزدوجة التي تتعامل مع المواطنين على اساس نفوذهم أو ارتباطهم الوظيفي بالأجهزة الأمنية، وفق قوله.

وتابع بالقول: " هناك غياب تام للمحاسبة، واليوم الحديث عن انتهاكات فردية ومعزولة لم يعد ينطلي على التونسيين".