22 جوان 2021 19:54

"زعمة الإعلام عرف يستغل حرية التعبير؟".. أطروحة برنامج مناظرة

حقائق أون لاين-
تطرح مبادرة مناظرة في الحلقة السابعة من من سلسلة المناظرات "زعمة"، أطروحة "زعمة الإعلام عرف يستغل حرية التعبير؟" في إطار عمل المبادرة لخلق مجال عام شامل وصحي يستوعب كل الآراء المختلفة والمساهمة في تكوين قادة رأي جدد من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و35 سنة عبر تنظيم مناظرات حول مواضيع تهم الشأن العام.   
يُعتبر الإعلام المستفيد الأكبر من حرية التعبير التي عرفتها تونس  كأحد أهم مكاسب الثورة التونسية،، وهو ما تشهد به التقارير الدولية وتقدم ترتيب تونس في مؤشر حرية الصحافة في العالم حسب تصنيف "مراسلون بلا حدود" . حيث سمح مناخ الحرية بانفتاح إعلامي غير مسبوق، يتميز بالتعددية من خلال ظهور محطات تلفزية وإذاعية جديدة كما تطور المشهد الإعلامي بعد الثورة بشكل برزت فيه أيضا الصحافة الإلكترونية والإعلام الجمعياتي الذي يستند إلى الاستقلالية المادية وإلى نماذج اقتصادية غير تقليدية. 
مع ذلك يرى البعض،أنه قد تم توظيف هذه الحرية في غير محلها دون احترام لأخلاقيات المهنة، إضافة إلى الخلط بين حرية التعبير والبحث عن الاثارة لتحقيق نسب مشاهدة عالية.ولم يخل مسار التحرر خلال العشر سنوات الأخيرة من الانفلاتات، والعثرات وهو ما عبرت عنه في العديد من المناسبات الهيئة العليا المستقلة للاعلام السمعي البصري منبهة من خطورة تنامي ظاهرة التمرد على القانون والإفلات من العقاب وعدم خضوع بعض القنوات للسلطة التعديلية الهيئة ولقراراتها. 
وحيث أنّ أحد أهم أهداف "مبادرة مناظرة" تمكين الشباب من إيصال أصواتهم على أكثر من منصة إعلامية، يقدّم برنامج زعمة الفرصة للشباب التونسي للتناظر حول واقع السلطة الرابعة وعلاقتها بحرية التعبير.
تطرح "مبادرة مناظرة" للنقاش خلال  العدد السابع من برنامج زعمة أطروحة: "زعمة الإعلام عرف يستغل حرية التعبير؟"  يوم الأحد 27 جوان بداية من التاسعة مساء على عدد من القنوات التلفزية والإذاعات الجهوية والوطنية والجمعياتية، من تقديم  إلياس الغربي.