16 جوان 2021 11:30

محامي طفل سيدي حسين: إدارة الأمن الوطني رفضت الكشف عن هويات المعتدين.. والمشيشي يتحمل مسؤولية ماحدث وماسيحدث

 يسرى الشيخاوي- 

قال محامي الطفل المعتدى عليه في سيدي حسين، ياسين عزازة، إن وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي يتحمل مسؤولية ماحدث وما سيحدث، مؤكدا مسؤولية القضاء في محاسبة مرتكبي الاعتدء.

وأضاف عزازة ان القتل والتعذيب والسحل وارتكاب أفظع في حق الطفولة والمواطن نتيجة للافلات من العقاب وعدم المحاسبة، مشيرا إلى أن الإدارة العامة للامن الوطني رفضت الكشف عن أسماء المعتدين على الطفل.

وفيما يلي فيديو يوثق مداخلة الاستاذ ياسين عزازة في الندوة الصحفية التي انعقدت بنقابة الصحفيين بحضور بعض عائلات ضحايا العنف الأمني: