15 جوان 2021 17:14

سمير الشفي: لا معنى ولا قيمة للامن الجمهوري طالما استمرت الانتهاكات والافلات من العقاب

يسرى الشيخاوي-

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي إنه لا معنى ولا قيمة للامن الجمهوري طالما استمرت الانتهاكات والافلات من العقاب، وذلك في تصريح على هامش حضوره في الندوة الصحفية المخصصة للحديث عن التعاطي الأمني مع الاحتجاجات الأخيرة.

 وأشار الشفي إلى أن الندوة الصحفية التي انتظمت،اليوم، بمقر نقابة الصحفيين، تاتي في اطار القاء الضوء على جملة الخروقات والانتهاكات التي حصلت في الايام القليلة الماضية في علاقة بالوفاة المسترابة لشاب تونسي وبعملية التنكيل بالطفل التونسي  وتجريده من ثيابه في مشهد مروع وصادم، وفق قوله. 

وأضاف "كلنا تاثرنا ووتالمنا لاستمرار مثل هذه المشاهد في تونس ما بعد ثورة 17 ديسمبر مع استحضار جملة الانتهاكات التي حصلت الشتاء الماضي في علاقة بالاحتجاجات السلمية"، مؤكّدا ضرورة أن تقول كل قوى المجتمع الندني والقوى الديمقراطية والتقدمية في تونس كلماتها بصوت عال " الأمن يجب أن يكون جمهوريا في ممارسته".

وتابع بالقول " عندما تحصل الانتهاكات والتجاوزات الفاضحة يجب على كل القوى ومؤسسات الدولة ان تتحمل مسؤولياتها وان تحاسب المخطئين والمتجاوزين لا ان تتستر عليهم وأن تسعى لايجاد المبررات والتبريرات الواهية

 ولفت إلى أن تونس اليوم مجتمع ديمقراطي يجب ان تكفل فيه كل الحقوق لكل التونسيين والتونسيات ومن يعتقد ان بمثل هذه الممارسات الشنيعة والمرفوضة من الناحية المبدئية يمكن أن يمرر سياسات بعينها خاطء فالأمر لا يؤدي إلا لمزيد من تعفين الأوضاع، على حدّ تعبيره.

في سياق متصل، قال  "من يرتكب الخطا يحاسب، ونحن لسنا بصدد محاكمة المؤسسة الامنية بل على العكس نريد ان ندعمها في اطار ثوابت الجمهورية".