13 جوان 2021 16:03

الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل " تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق المحلية

 قسم الأخبار-

افاد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل"، نبيل صميدة بان الشركة تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق الوطنية في مجال توزيع المحروقات ، لتحتل بذلك المرتبة الاولى ، بينما تتقاسم الشركات العالمية النسبة الباقية.
واضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء في تزامن مع ستينية الشركة ، ان المؤسسة تمكنت من تطوير بنيتها التحتية من خلال انشاء مستودع اول للغاز البترولي المسيل، ومستودع في قابس بتكلفة اكثر من 200 مليون دينار للتخزين
كما تحدث نبيل صميدة عن مستودع المحروقات الاهم في الجمهورية التونسية بالمنطقة البترولية برادس ،باعتباره الاول في تزويد اكثر من 60 بالمائة من حاجيات السوق الوطنية ، مفيدا بانه تم تعصيره مؤخرا
واشار الى ان هذا المستودع يضم عديد الوحدات وفق المعايير الدولية ، والمتمثلة في وحدة مقاومة الحرائق ووحدة لتخزين المحروقات بقدرة اجمالية للتخزين ب 36 الف متر مكعب ، بالاضافة الى وحدة جديدة لالتقاط عملية التبخر واسترداد الغاز في الخزانات ووحدة مضخات ووحدة تعبئة الصهاريج بتقنيات جديدة
وافاد بان وحدة استرداد الغاز هي الوحيدة في شمال افريقيا، اذ اتاحت استرجاع 5ر1 لتر كانت تتبخر في الهواء والمحيط على كل تعبئة متر مكعب ، قائلا انه بعد سنتين من الاستغلال تمكنت الشركة من استرداد 3ر1 مليون دينار متاتية من استرجاع الغاز المتبخر
واكد ايضا، انه تم تعميم المحروقات وإضافاتها على كامل شبكة الشركة الوطنية لتوزيع البترول، بالاضافة الى إطلاق الجيل الثاني من المحروقات في شهر جويلية القادم وتعصير شبكة الشحن الخاصة بالسيارات الكهربائية من خلال تركيز 10 محطات.
وفي جانب اخر، سلط الضوء على ما تم امضاؤه من اتفاقيات تعاون بين الشركة الوطنية لتوزيع البترول وشركائها ، بما فيها وزارة الشؤون المحلية والبيئة في مجالات الاقتصاد الدائري والانخراط في منظومة الاقتصاد الاخضر واعادة التصفية والاستغلال والمساهمة في غرس مليون شجرة بالأوساط الحضرية على مدى 3 سنوات.
كما لفت الى ان الشركة انخرطت ايضا ، باعتبارها شركة مواطنة تساهم في نشر الوعي الايكولوجي ،في الاستراتيجية الوطنيّة للاقتصاد الأزرق عبر المشاركة في حملات تنظيف الشواطئ وجمع النفايات البلاستيكية بموانئ الصيد البحري.