08 جوان 2021 11:40

تجربة جديدة ومميزة لمركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي والمركز الوطني لفن العرائس

قسم الأخبار-

شباب واعد وطموح وجد من يؤطره ويشجع مواهبه وهذا ليس بغريب عما عودنا عليه مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي تحت اشراف المديرة العامة للمركز السيدة سلوى عبد الخالق التي تؤكد لنا في كل مرة حرصها الدائم على تشجيع الشباب ودعم مواهبهم في اختصاصات متعددة.

فلا يبخل المركز عنهم بإيجاد الحلول و تطوير المواهب و توفير الارضية الملائمة للعمل و التكوين و التأطير فنجده يعمل مع مجموعة من المكونين المختصين هذه المرة من أساتذة مسرح و مخرجيين سنمائيين و مسرحيين بشراكة مع المركز الوطني لفن العرائس في سابقة من نوعها و تجربة جديدة له بإحداث أشكال جديدة لدعم الانتاجات المسرحية العرائسية و آستنباط مسالك جديدة لترويجها بتونس و الخارج.

وكما عودنا مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي من عمل متواصل لرقمنة الثقافة و اعطائها مشهد جديد في الساحة الثقافية نجد هذه المرة لمسات المركز في فن العرائس اضافة مميزة.

بتقنيات الستوب موشن و كروما كاي وتكريس مفهوم  الصناعات الابداعية و الثقافية خاصة المتعلقة بفن العرائس وهذا ما اتجه اليه هذه المرة مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي و في اطار العمل على مرافقة المؤسسات الناشئة و حاملي المشاريع الثقافية الرقمية وتشجيعهم على الاهتمام بمثل هذه المشاريع ذات القيمة المضافة.

وفتح آفاق جديدة للعرائسين وجمع اختصاصات فنية جديدة لتطوير المشهد العرائسي وابتكار محامل جديدة كما هو الشأن بالنسبة للمختصين في المجال السمعي البصري، وبالفعل تم انتاج خمسة افلام متميزة من قبل الطلبة والمشاركين بعد تنظيم الورشات الافتراضية وورشات حول تحويل الافكار الى سيناريوات و تاطيرهم في التصوير الفوتوغرافي و تدريبهم على استخدام الكاميرا والاضاءة وتصميم الديكور و حتى المونتاج باشراف العديد من المسرحيين و المؤطرين و الاساتذة المختصين.

وفي اواخر شهر جوان سيتحصل المشاركون على جوائز قيمة لأحسن عمل متكامل وجوائز تشجيعية وذلك بعد قرار لجنة التحكيم المتكونة من أساتذة ومسرحيين ومخرجين سينيمائيين وخبراء في صناعة الأفلام.

تعتبر هذه التظاهرة بادرة أولى من نوعها في صناعة أفلام حيث تم الاتفاق بين المركزين على تخصيص مهرجان للافلام العرائس مستقبلا.