04 جوان 2021 09:49

مطالبان بتوفير 14 مليارا لخزينة الدولة: مستجدات ملفي سامي الفهري ونبيل القروي

 قسم الأخبار -

تقدمت أمس، هيئة الدفاع عن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي بمطلب في تعقيب قرار رفض الافراج عنه الصادر أمس الاول عن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس في الملف المتعلق بالفساد المالي وتبييض الأموال.

كما قررت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي بمحكمة الاستئناف بتونس تأجيل النظر في ملف كاكتوس برود والتلفزة التونسية المحكوم فيها ابتدائيا صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري، إلى جلسة يوم 5 جويلية 2021 بطلب من القائمين بالحق الشخصي.

وفي ما يتعلق بقضية القروي يُذكر أنه أوقف يوم 23 اوت 2019، تنفيذا لبطاقة جلب صدرت ضده عن إحدى دوائر محكمة الاسائناف بتونس في قضية رفعتها ضده منظمة أنا يقظ بخصوص شبهة غسل وتبييض الأموال والتهرب الضريبي، وذلك باستعمال الشركات التي يملكها هو وشقيقه النائب بالبرلمان غازي القروي في كل من المغرب والجزائر ولكسمبورغ.

وقد تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد القروي بعد ان تم الاستماع له بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي يوم 24 ديسمبر الماضي، وكان الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتونس استأنف يوم 24 فيفري الفارط قرار الافراج عن القروي شرط تأمين مبلغ من المال يقدر بـ10 ملايين دينار ولكنه لم يؤمن المبلغ المذكور فظل رهن الإيقاف.

وبخصوص قضية الفهري، تجدر الإشارة إلى أن الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي بمحكمة الاستئناف بتونس قررت في جلسة يوم 29 أفريل الماضي الافراج عن الفهري مقابل مبلغ مالي قدره 4 مليون دينار يودعه بخزينة الدولة ولكنه لم يؤمن المبلغ باعتبار أن أرصدته مجمدة ولا يمكنه التصرف فيها وفق ما أفاد به محاميه عبد العزيز الصيد، مع الإشارة إلى ان الفهري محكوم ابتدائيا بـ8 سنوات سجنا مع النفاذ العاجل في حين تم إيقاف المحاكمة في حق المديرين العامين السابقين للتلفزة الوطنية بموجب قانون المصالحة.

المصدر: صحيفة الصباح الصادرة اليوم الجمعة 4 جوان 2021