28 ماي 2021 09:57

وزارة الداخلية في غزة: الاحتلال يكثف عمله بعد العدوان للوصول إلى أهداف جديدة

 قسم الأخبار -

قالت وزارة الداخلية في غزة، أنها تعمل وفق خطة شاملة من أجل تجاوز آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وتوفير أماكن بديلة للأجهزة الأمنية التي تعرضت للاستهداف، والعمل على تسهيل حياة المواطنين.

وذكر المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، أن الوزارة حافظت على مدار 11 يوما على استقرار الجبهة الداخلية تعزيزاً لصمود الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن الداخلية تبذل جهداً كبيراً من أجل إزالة آثار العدوان وتسهيل حركة المواطنين، والمساهمة مع الوزارات المختصة في فتح الطرق والشوارع التي تعرضت للدمار.

وأشار البزم إلى أن الأدلة الجنائية وهندسة المتفجرات في الشرطة تواصل تفقد كافة الأماكن التي تعرضت للقصف وتقوم بإزالة وتفكيك مخلفات الاحتلال حفاظاً على أرواح المواطنين.

وكشف بأن الاحتلال يُكثف عمله بعد العدوان لجمع المعلومات للوصول لأهداف جديدة وتحديث ما يسمى "بنك الأهداف"، داعيا المواطنين لـ"رفع الحس والوعي الأمني لديهم والتعامل بكثير من الحذر، وعدم تناقل أي معلومات تتعلق بالمقاومة".

وأكد أن قيادة وزارة الداخلية تعمل كل ما يلزم من أجل دعم وإسناد جهاز الأمن الداخلي الذي قال إن الاحتلال "يُحاول التأثير على مسيرة عمله"، مشيرا إلى أن "القوى الأمنية بوزارة الداخلية ستواصل القيام بواجبها في ملاحقة عملاء الاحتلال وكل من يسعى للإضرار بشعبنا ومقاومته".

وأشار إلى أن استهداف جهاز الأمن الداخلي بكثافة "يكشف عن فشل الاحتلال وعجزه، ويُعطي رسالة عن الدور الكبير للجهاز في مواجهة أجهزة مخابرات الاحتلال".

المصدر: القدس العربي