27 افريل 2021 14:37

مستثمر مالطي يعتزم غلق مصنعه.. و450 عاملا يحالون على البطالة "دون نيل حقوقهم"

مروى الدريدي-

وجّت رفيقة قراف العاملة بمصنع للنسيج بالزهراء من ولاية بن عروس، نداء عبر حقائق أون لاين، بعد اعتزام صاحب المصنع الذي يشغل 450 عاملا، وهو مستثمر مالطي الجنسية غلقه بعد اعلان افلاسه.
 
وقالت رفيقة قراف، إن ما أقدم عليه صاحب المصنع هو "طرد تعسفي"، وقد ادعى أنه في وضع افلاس حتى لا تتمّ مطالبته بأجر شهر أفريل وبمستحقات سنوات العمل البالغ عددها 20 سنة، معتبرة أن الافلاس مجرد ادعاء منه لأنه يملك مغازات في انقلترا ومالطا وفي مقدوره اعطاء حقوق العملة.
 
وأضافت: "إن صاحب المصنع لم يطلعنا منذ البداية على نيته الغلق، بل استمرّ لاخر لحظة في تشغيلنا إلى غاية يوم الجمعة الفارط يوم تصدير السلع التي قاموا بتحضيرها"، مشيرة في ذات السياق، أنه عمد إلى اخراج كل مجموعة تنهي عملها في عطلة، ولم يكشف عن نيته طردهم وإحالتهم على البطالة.
 
وعبرت عن استياء جميع العملة من الاستغلال الذي تعرضوا له من قبل صاحب المصنع وخداعهم إلى غاية الانتهاء من تحضير سلعه.
 
وبخصوص ان كان هناك تفاوض مع صاحب المصنع، أفادت بأن نقابة عمال المصنع التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل بصدد التفاوض معه وكانت هناك جلسة اليوم بمقر الولاية مع مسؤولي المصنع.
 
وشددت على أنها وزملاؤها مصرّون على نيل حقوقهم كاملة وهي أجر شهر أفريل ومستحقات 20 سنة من العمل، مبينة أنهم يتعرضون لمظلمة كبيرة، وأن احالتهم على البطالة دون إعطائهم حقوقهم سيضر بهم كثيرا وخاصة بعائلاتهم، إذ أنه لا دخل لهم سوى الأجر الشهري التي يتقاضونه من المصنع.