13 افريل 2021 16:11

مباريات مؤجلة: المتصدر وملاحقه في تنقلين محفوفين بالمخاطر

قسم الرياضة-

سيكون المتصدر الترجي الرياضي وملاحقه المباشر النجم الساحلي في تنقلين محفوفين بالمخاطر عندما يواجهان خارج القواعد اتحاد تطاوين والاتحاد المنستيري على التوالي يوم الاربعاء في اطار مقابلتين

مؤجلتين من الجولتين السادسة عشرة والسابعة عشرة لبطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم.

في المباراة الاولى، يشد الترجي الرياضي صاحب الطليعة بمجموع 49 نقطة الرحال الى الجنوب التونسي لملاقاة اتحاد تطاوين الذي دخل كوكبة الاندية المعنية بصراع تفادي النزول بعد تراجعه الى المرتبة الثانية عشرة برصيد 24 نقطة على بعد ثلاث نقاط فقط من النادي البنزرتي صاحب المرتبة الثالثة عشرة المؤدية الى الرابطة المحترفة الثانية.

وبعد استكمال حملتهم الافريقية بنجاح في مرحلة المجموعات ضمن مسابقة رابطة الابطال بضمان صدارة المجموعة الرابعة بما سيمكنهم من خوض مقابلة الاياب في الدور ربع النهائي على ارضهم، سيحول ابناء المدرب معين الشعباني تركيزهم في الفترة المقبلة للبطولة المحلية من اجل حسم اللقب للعام الخامس على التوالي قبل العودة مجددا الى المنافسات القارية في منتصف شهر ماي القادم. ويسعى الترجي الرياضي صاحب اقوى خط دفاع ب9 اهداف والذي حافظ على عذارة شباكه خلال المباريات الثلاث الاخيرة في سباق البطولة الى تحقيق فوز رابع على التوالي على المستوى المحلي لتعزيز موقعه في اعلى الترتيب في حين سيحاول اتحاد تطاوين استعادة نغمة الفوز بعدما اكتفى في الجولات الخمس الاخيرة بثلاث هزائم وتعادلين لكسب جرعة من الاكسيجين والابتعاد عن منطقة الخطر.

اما في المباراة الثانية، يبدو الحوار واعدا في دربي الساحل بين الاتحاد المنستيري المتعثر في الاونة الاخيرة والنجم الساحلي الذي استعاد جانبا كبيرا من عافيته تحت قيادة المدرب لسعد الدريدي بما مكنه من قطع خطوة كبيرة نحو ضمان المركز الثاني المؤهل الى رابطة ابطال افريقيا خلال الموسم القادم وانعاش اماله نسبيا في المراهنة على اللقب.

ويستهدف فريق جوهرة الساحل الذي يتخلف بفارق 6 نقاط عن الترجي الرياضي انتصارا ثانيا على التوالي للمحافظة على الاقل على نفس المسافة من المتصدر والابقاء على منسوب الثقة مرتفعا لدى اللاعبين الذين طالتهم سهام النقد من جماهيرهم بعد التفريط في الانتصار امام النادي الصفاقسي يوم الاحد الماضي على ملعب الطيب المهيري ضمن الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات لكاس الكونفدرالية الافريقية والاكتفاء بالتعادل 2-2 خصوصا وانهم سيكونون على موعد خلال الايام القادمة مع مباراتين قويتين خارج الديار الاولى نهاية الاسبوع الجاري امام المضيف النادي الصفاقسي مجددا في اطار لقاء مؤجل من البطولة والثانية يوم الاربعاء المقبل امام جاراف السنغالي في داكار لحساب الجولة الخامسة من المسابقة القارية قد تكون حاسمة في سباق التاهل الى الدور ربع النهائي.

وسيجد النجم الساحلي صاحب اقوى خط هجوم ب38 هدفا في طريقه منافسا جريحا يرنو الى وضع حد لنزيف النقاط بعدما انقاد الى اربع هزائم متتالية وعجز عن تحقيق الفوز خلال مبارياته الست الاخيرة بما جعله يتدحرج الى المركز الثامن ب27 نقطة وينفصل عن مدربه لسعد جردة وتعويضه بعفوان الغربي الذي لم تكن بدايته مع الفريق موفقة اثر الخسارة امام الضيف النادي الافريقي. ويطمح زملاء الياس الجلاصي الى تخطي فترة الفراغ والعودة مجددا الى سكة الانتصارات حتى لا تتعقد وضعيتهم اكثر في سلم الترتيب ويجدون انفسهم في دائرة الفرق المعنية بحسابات النزول.

ومن ناحيته، يرفع النادي الصفاقسي صاحب المركز الرابع ب33 نقطة شعار الانتصار عند استقباله الاولمبي الباجي الذي يحتل المركز التاسع ب27 نقطة للمحافظة على اماله في خطف المركز الثاني في لقاء مؤجل من الجولة السابعة عشرة. ومنذ حصول القطيعة مع المدرب انيس بوجلبان وقدوم الاسباني خوسيه مورسيا، عرفت نتائج فريق عاصمة الجنوب الذي تلقى الاحد الماضي ضربة موجعة باصابة حارس مرماه ايمن دحمان في الاربطة المتقاطعة تراجعا كبيرا محليا وقاريا رغم الفوز الاخير في البطولة على نجم المتلوي لذلك قد تشكل هذه المقابلة فرصة لاستعادة الثقة ومصالحة الانصار.

وفي الجهة المقابلة، سيحاول الاولمبي الباجي الذي كان فاز على النادي الصفاقسي ذهابا بهدف دون رد انتزاع نقطة التعادل على الاقل وتفادي خسارة ثانية على التوالي بعد عثرته الاخيرة امام الترجي الرياضي في سعيه من اجل ضمان بقائه في الرابطة المحترفة الاولى لاسيما وان رزنامة بقية الموسم تبدو صعبة للغاية اذ سيجد فريق الشمال الغربي نفسه خلال الجولات الثلاث الاخيرة من سباق البطولة في مواجهات مجهولة العواقب عندما يستقبل اتحاد بنقردان صاحب المركز الثالث حاليا ويحل ضيفا على كل من النادي الافريقي العائد بقوة والنجم الساحلي صاحب المركز الثاني.