31 مارس 2021 00:52

وزيرة المرأة تتحدّث عن البعد الثقافي ودوره في مناهضة العنف ضد النساء

يسرى الشيخاوي-

قالت وزيرة المرأة إيمان الزهواني هويمل، إن للسينما والفن والثقافة بصفة عامة ودور في التعريف وفي التوعية بكل القضايا التي تهم المرأة، ومن بينها العنف المسلط ضد النساء، وذلك على هامش عرض فيلم بيسكلات للمخرج هيفل بن يوسف، والذي انتجه مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف) بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، بناء على توصيات الدراسة النوعية حول"العنف المسلّط على المراهقات والاستجابة لحاجياتهن من حيث الخدمات". 

وأضافت الوزيرة، في تصريح لحقائق أون لاين، أن للأفلام القصيرة قدرة على تبليغ المعلومة في هذا الإطار، مشيرة إلى أنّ وزارة المرأة صادقت في 08 مارس الجاري على استراتيجية متعددة الأبعاد من محاورها تغيير العقلية والبعد الثقافي ودوره في مناهضة العنف ضد المرأة.

وفي ردّها عن سؤال بخصوص التوجه نحو الرقمنة في الاستراتيجيات والدراسات الصادرة عن الوزارة، أكّدت أهمية هذه المسألة، مشيرة إلى أنه تم التفطّن إليها خاصة في فترة الحجر الصحي الأول وآثار الكوفيد في المجتمع التونسي وهو ما حتّم اللجوء إلى الرقمنة أكثر من أي وسيلة أخرى، وفق قولها.