27 مارس 2021 10:23

البنك العربي لتونس يواصل رقمنة المدارس والمعاهد بالشراكة مع وزارة التربية (فيديو)

 حقائق أون لاين -

احتفل البنك العربي لتونس (ATB) الجمعة 26 مارس 2021، بافتتاح  ثامن مخابره الإعلامية، وذلك بالمدرسة الإعدادية الحنايا من ولاية زغوان، بحضور وزير التربية فتحي السلواتي، والمدير العام للبنك العربي لتونس أحمد رجيبة، ووالي زغوان صالح مطيراوي ومسؤولين جهويين.

وتم تركيز هذا المخبرالثامن رغم الوضع الخاص جدًا للعام الفارط بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث لم يتردد بنك "ATB" في توفير الموارد اللازمة من خلال التأكيد أكثر من أي وقت مضى على دوره الاجتماعي، مما يوليه مكانة هامة باعتباره شريكا رئيسيا لوزارة التربية في العمل على دعم وإنشاء الاليات التي تعمل على تحديث وتحسين المنهج التعليمي بفضل التكنولوجيا الرقمية والتقنيات الجديدة.

ويندرج هذا المخبر الثامن الذي تم إنشاؤه في ثامن ولاية تونسية، ضمن سلسلة مخابر تم افتتاح أولها عام 2018 في معهد ماجل بلعباس (ولاية القصرين) ثم مدرسة برغو (ولاية سليانة).

كما واصل البنك هذا "التحدي" سنة 2019 من خلال تمكين 3 معاهد ثانوية أخرى في 3 ولايات من جنوب تونس بقاعات اعلامية ATB، وتحديدا بالمعهد الثانوي طاهر حداد بالحامة (قابس)، ومعهد ابن منظور (قبلي) واعدادية مكي بن عزوز (توزر). وفي عام 2020 تم افتتاح قاعتين في كل من ولايتي القيروان وجندوبة.

وتندرج هذه المخابر التي تعهد بها بنك "ATB" ضمن الاتفاقية الممضاة في جوان 2017، مع وزارة التربية والتي تنص على مرافقة المؤسسة البنكية للوزارة في توفير المعدات والإطار المنشود لتلاميذ المناطق الداخلية المحرومة حتى يلجوا عالم التكنولوجيا وليتمتعوا بالمعدات الضرورية لتامين ظروف دراسية مريحة.

وتم تجهيز مخابر الإعلامية المهيأة من طرف البنك العربي لتونس (ATB) بأحدث المعدات التكنولوجية من بينها عشرات الحواسيب، والشاشات الذكية وآلات نسخ وألات طباعة رقمية، إلى جانب توفير دورة تكوينية لأساتذة المدرسة الإعدادية الحنايا لتمكين التلاميذ من التعلم بواسطة أحدث الوسائل التكنولوجية.

وقال مدير عام البنك أحمد رجيبة إن هذه المبادرة، التي ليست هي الأولى من نوعها، تندرج في إطار حرص بنك "ATB" على المسؤولية الاجتماعية ودعمها المتواصل لتمكين الشباب في مختلف مناطق الجمهورية من النفاذ إلى عالم الرقمنة والتكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى مردودية النظام التربوي في تونس.

ومن ناحيته، تقدم وزير التربية فتحي السلواتي بخالص الشكر والامتنان الى البنك العربي لتونس (ATB) لالتزامه بتوفير مخابر الإعلامية  وأيضا لمرافقته للمسار التربوي والبيداغوجي منذ سنة 2018 في مختلف مناطق الجمهورية، قائلا: "هذا المخبر سيمكن تلاميذنا من التعلم عبر الوسائل التكنولوجية الحديثة، ورقمنة القطاع التربوي يعد من أولى اهتماماتنا وبفضل البنك العربي لتونس سنتمكن من توفير فضاءات رقمية وحديثة في مختلف ولايات الجمهورية."

وإدراكًا منه للبعد النوعي للمسؤولية الاجتماعية للشركات، وهو أساس استراتيجيته الجديدة، يعمل البنك العربي التونسي على تعزيز دعمه لوزارة التربية والتعليم من خلال المشاركة مع مبادرة الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية (APTBEF)، وهو أول عمل مشترك للقطاع المصرفي التونسي لصالح 42 مدرسة حكومية موزعة على 15 ولاية.

ومن خلال اتفاقية جديدة تم توقيعها مع وزارة التربية والتعليم في فيفري 2021، تولى البنك مسؤولية تطوير 4 مدارس تونسية في كل من ولاية باجة وتحديدا المدرسة الابتدائية قصر حديد والمدرسة الابتدائية بدجبة 1، وولاية جندوبة وتحديدا المدرسة الابتدائية علي بلهوان والمدرسة الابتدائية عين خريب بجندوبة.

جدير بالذكر أنه منذ إنشائه في عام 1982، يعمل البنك العربي لتونس (ATB) باستمرار على دعم الشباب التونسي منذ خطواتهم الأولى حتى إنجازهم المهني، من خلال دعمهم خلال اللحظات الرئيسية في حياتهم المهنية وكشف إمكاناتهم للمضي قدمًا في حياتهم.