22 مارس 2021 11:05

بعد جائحة كورونا.. مرض جديد يهدد روسيا

 قسم الأخبار -

حذر الطبيب والمقدم التلفزيوني، ألكسندر مياسنيكوف، من أن روسيا قد تواجه زيادة كبيرة في حالات الإصابة بمرض السل بسبب فيروس كورونا، ونوه إلى تباطؤ العمل على تحديد حاملي هذا المرض (السل) في البلاد خلال جائحة كورونا.

وقال مياسنيكوف في مقابلة مع وكالة "يورا نيوز" الروسية، نشرت على الموقع الإلكتروني للوكالة، أمس الأحد: "السل لم يذهب إلى أي مكان. هناك موجة تنتظرنا مع انخفاض في العناية الطبية بسبب كوفيد – وهذا  أكيد 100%. نحن لسنا في أفضل وضع. الوضع في روسيا أسوأ بكثير مما هو عليه في الدول الأوروبية وأمريكا. لدينا 60 إلى 100 حالة لكل 100 ألف من السكان، بينما في العديد من البلدان هناك نحو 10".

وأشار الطبيب إلى أن الوضع يتطور ليس فقط مع مرض السل، ولكن أيضا مع أمراض أخرى، على وجه الخصوص، مع الأورام.

وأوضح أن مكافحة مرض السل معقدة بسبب حقيقة أن الأدوية لا يمكن أن تساعد دائما في مكافحته. وأضاف: "لقد ضيَّقنا إمكانيات علاج السل. وهذا ليس عن التصوير الفلوري. إن المقاومة العالية للمضادات الحيوية أمر مخيف في الأساس".

ومن جانبها قالت اختصاصية طب الأمراض، ناتاليا سكريننيك: "الوضع خطير. إذا انخفض معدل اكتشاف المرضى، فسيتم اكتشافهم لاحقًا، في وقت متأخر. حتى يتم العثور عليهم، سوف ينقلون العدوى للآخرين. من المعروف أيضا أن كوفيد له تأثيرات على الرئتين".

في وقت سابق، حذر ألكسندر مياسنيكوف من أن البشرية يمكن أن تواجه وباء أخطر من "فيروس كورونا". وبحسب الطبيب سيكون جائحة من نوع واحد من الإنفلونزا.