25 فيفري 2021 14:32

مستشار رئيس الحكومة يتحدث عن كسر الحاجز النفسي بين المشيشي وسعيّد

 قسم الأخبار -

أكد مستشار رئيس الحكومة المكلف بالشؤون الاجتماعية سليم التيساوي، اليوم الخميس 25 فيفري 2021، أن المكالمة الهاتفية التي جمعت رئيس الحكومة برئيس الجمهورية كانت خطوة في الاتجاه الصحيح.

وأوضح سليم التيساوي أن تلك المكالمة كانت خطوة إيجابية جدا انطلقت من حدث جزئي يمكن أن يلقي بظلاله على عامة الشعب، مؤكدا أن التونسيين اليوم في حاجة لما يجمعهم لا ما يفرقهم، حسب قوله.

وأضاف التيساوي أن المكالمة ساهمت في كسر الحاجز النفسي الذي وجد في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن الظرف الحالي يتطلب قدرا من الجرأة والشجاعة في مواجهة اشكاليات البلاد.

وأشار إلى أن المكالمة لا تتنزل في إطار التنازلات بقدر ما تعكس ممارسة للواجب والمسؤولية على معناهما النبيل، حسب قوله.

وكان رئيس الحكومة هشام المشّيشي قد توجه بالشكر إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في اتصال هاتفي جمعهما مساء أمس الاربعاء 24 فيفري 2021، إثر استجابة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لدعوة رئيس الجمهورية بعدم تنفيذ حكم الإعدام على المواطن التونسي فخري الأندلسي، وتأجيله مع النظر في عقوبة بديلة.  

وأثنى رئيس الحكومة بالمناسبة على المجهودات المتواصلة لرئيس الجمهورية قيس سعيّد لحماية مصالح التونسيين، داخل وخارج أرض الوطن، ودفاعه المبدئي على الحق المقدس في الحياة. 

وتأتي هذه المكالمة بعد فجوة اتصالية عميقة سجلتها الساحة السياسية التونسية بين الطرفين على إثر رفض رئيس الدولة استقبال الوزراء الجدد في حكومة المشيشي لأداء اليمين والانطلاق في مباشرة مهامهم بعدما تمت المصادقة على تعيينهم من قبل البرلمان.