02 فيفري 2021 16:26

بدر الدين القمودي: اطارات بالبريد التونسي يختلسون أكثر من 2 مليون دينار من أموال الحرفاء

أميرة الجبالي-
أفاد رئيس لجنة الإصلاح الإداري والحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام، بدر الدين القمودي اليوم 2 فيفري 2021، بأنه قد تم فتح تحقيق في ملف سرقة أموال حرفاء البريد التونسي حاملي بطاقة الدفع الالكتروني.
 
وبيّن القمودي في تصريح لحقائق اون لاين، أن عملية التلاعب بالبطاقات الالكترونية تنطلق عبر اختراق قاعدة بيانات بطاقات الدفع الالكتروني عن طريق تقديم معطيات خاطئة حول الأشخاص وما لديهم من رصيد، ثم يقع سحب الرصيد والدخول مجددا لمسح آثار الاختراق.
 
وأشار بدر الدين القمودي، إلى أن هذه العملية تسببت في خسائر فادحة للبريد التونسي، قدرت بأكثر من 2 مليار  في الشهر الفارط، مؤكدا أن الاطراف المتورطة في عملية السرقة لها خطط وظيفية واطارات عليا، مضيفا أنه إلى حد هذه اللحظة لم يتخذ البريد التونسي أي اجراء تأديبي تجاه من توجّهت إليهم التهم وهم بانتظار حكم قضائي قد يصدر بعد فترة طويلة.
 
وأضاف القمودي ان عمليات سحب الاموال كانت متعددة ومتكررة والادارة العامة للبريد التونسي تدرك حجم هذه العمليات، مشيرا الى ان هذه الجرائم ارتكبت في أحد المكاتب المركزية في تونس.
 
يذكر أن البريد التونسي أوضح في بيان له أن الملف يعود إلى شهر فيفري 2020، وأفاد بأن ملف سرقة أموال حرفاء البريد التونسي حاملي بطاقات الدفع الالكتروني من قبل بعض الموظفين بإحدى المراكز التابعة للديوان الوطني للبريد قد تعهدت به الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي أحالته بدورها على أنظار وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس.