10 جانفي 2021 16:27

نقابة الصحفيين تندد بـ"الاعتداء الخطير" على المصور الصحفي سامي غابة

حقائق أون لاين-

أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، "الاعتداء الخطير الذي تعرض له المصور الصحفي بقناة "تونسنا" سامي غابة"، واضعة على ذمته طاقمها القانوني لتتبع المعتدي عليه وضمان محاسبته وتحقيق الانصاف عن الضرر المادي والنفسي الذي تعرض.

ونبهت النقابة في بيان صادر اليوم الأحد 10 جانفي 2020، إلى خطورة ارتفاع منسوب العنف المادي في حق الصحفيين والمصورين الصحفيين وتواتره خلال الفترة الأخيرة ما يؤشر لعودة موجة العنف ضدهم، داعية كل وسائل الإعلام إلى العمل على التوعية بطبيعة العمل الصحفي لتصحيح العلاقة مع الجمهور.

وشدّدت النقابة على أن العمل الصحفي هو خدمة عامة الهدف منها حماية مصالح المواطن وبناء دولة القانون والمؤسسات والحقوق، داعية الجميع إلى تفهم طبيعة العمل الصحفي ودوره الأساسي في مسار الإصلاح.

وبخصوص الاعتداء أفادت النقابة في بلاغها: "اعتدى أحد أصحاب المطاعم  بالعاصمة مساء الجمعة 8 جانفي 2020 بالعنف الشديد على المصور الصحفي بقناة "تونسنا" سامي غابة خلال تغطيته لحملات الرقابة التي تقوم بها الشرطة البيئية لرصد التجاوزات في شوارع العاصمة، وفور وصولهم تم رصد مخالفة أحد أصحاب المطاعم عبر ابقائه على المحل مفتوحا للعموم بعد الوقت القانوني المسموح في مخالفة للإجراءات المعمول بها". 

"وعمل المصور الصحفي على نقل عملية حجز المعدات مباشرة على صفحة برنامج "l’expert" الذي يبث على قناة "تونسنا" وأخد تصريحا من أحد أعوان الشرطة البيئة عن أسباب رفع المعدات". 
 
"وفور مغادرة الشرطة البيئة للمكان غادر سامي غابة متوجها نحو شارع محمد الخامس للبحث عن سيارة أجرة للعودة إلى محل سكناه، لكنه تفاجأ بأن صاحب المطعم قد التحق به وعمد إلى سبه وشتمه وعمد الاعتداء بالعنف الشديد عليه مخلفا أضرار منها على مستوى الوجه".
 
"وقد توجه المصور الصحفي إثر ذلك إلى مركز الأمن حيث قدم شكاية ضد المعتدي ووقع تمكينه من تسخير طبي لمعاينة الأضرار التي لحقت به وتم فتح بحث في الموضوع".