13 ديسمبر 2020 18:26

12 اصابة على الأقل في تجدد المواجهات اليوم بـ"العين السخونة"

حقائق أون لاين-

أصيب 12 شخصاً على الأقل في تجدد الاشتباكات، عشية اليوم الأحد، بين عدد من أهالي دوز من ولاية قبلي وعدد من أهالي بني خداش من ولاية مدنين، على مستوى منطقة "العين السخونة".

وكانت بداية المواجهات يوم أمس السبت، وذلك على خلفية النزاع العقاري حول الارض الاشتراكية للمنطقة بين الطرفين، أسفرت عن إصابة 30 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، مع وجود إصابات بالرش، تلقوا الاسعافات اللازمة بالمستشفى المحلي ببني خداش، والمستشفى الجامعي بمدنين.

وتم خلال الاشتباكات استعمال الحجارة والعصي والرش وتخريب وحرق عدد من الأكواخ، ليرد الاخرون الفعل بحرق عدد من السيارات ليضطر الأمن الى تفريقهم باستعمال الغاز المسيل للدموع في محاولة لتهدئة الوضع.

وترجع منطقة العين السخونة بالنظر اداريا الى ولاية قبلي وهي عبارة عن بئر حارة تم انجازها سنة 2002 بربوة بالصحراء ضمن مشروع التنمية الرعوية بالظاهر بغاية ري قطعان الابل والاغنام، الا ان هذه البئر كانت ذات درجة ملوحة عالية تتجاوز 11 غرام في اللتر، مع احتواء مياهها ذات الحرارة المرتفعة على نسبة كبيرة من الكبريت، ما اضطر مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية لغلقها، الا انه بفعل الزمن تسربت كمية من هذه المياه من البئر وكونت بركة إلى جانبها بات يقصدها الاهالي للتداوي بالماء الدافئ من بعض الامراض الجلدية وامراض الروماتيزم.