30 سبتمبر 2020 17:59

النادي الصفاقسي: الأزمة المالية تضيق الخناق على خماخم.. والحل في بيع أيمن دحمان

أحمد الفقي-
عانى النادي الرياضي الصفاقسي من أزمات مالية في الموسم الذي ودعناه أدت بالنهاية إلى خروجه خالي الوفاض حيث فوت في لقب البطولة مبكرا قبل ان يخسر في يومين رهان الفوز بلقبي كأس السوبر وكأس تونس.
 
ومثلت الديون تجاه اللاعبين أبرز ما قاد إلى فشل السي اس اس كما أن سوء إدارة رئيس الفرع معز المستيري للخلافات مع بعض الأسماء قادت النادي إلى خسارتهم كما هو الحال مع علاء الدين المرزوقي والحبيب الوسلاتي.
 
وكان الإبقاء على المرزوقي والوسلاتي كافيا ليضمن للفريق حظوظا أوفر في التنافس حيث خسر نادي عاصمة الجنوب لاعبين مهمين كان أثرهما واضحا على الخط الأمامي لاسيما مع فشل كل لاعبي الخط الأمامي في تقديم الإضافة.
 
وأمام الأزمة المالية العميقة لم يكن التفويت في المدافع المحوري نسيم هنيد كافيا لإعادة التوازن على مستوى الخزينة وبالتالي فإن الفريق سيكون بحاجة إلى مواصلة بيع ركائزه للمحافظة على استقراره.
 
ويبدو الحارس أيمن دحمان العنصر الأبرز الذي قد يغادر في الأيام القادمة لاسيما مع حديث عن عروض سعودية وأخرى من فرنسا على غرار نادي سترازبورغ الراغب في ضم حارس جديد لتعويض حارسه الأول الذي تعرض إلى إصابة خطيرة.
 
ووفقا لموقع "فوت ميركاتو" فإن نادي سترازبورغ مهتم بضم حارس النادي الصفاقسي البالغ من العمر 23 سنة وقد يكون مستعدا لدفع مبلغ قدره 1.5 مليون يورو (حوالي 5 ملايين دينار تونسي) نظير الفوز بخدماته.. للمتابعة..