21 جويلية 2020 21:05

النادي الصفاقسي: قيس سعيد يعيد اسلام باكير.. مارسيلو يواصل الغياب.. وجبال يراهن على الجويني

أحمد الفقي-

ينتظر أن يصل، الأربعاء، متوسط الميدان الهجومي للنادي الرياضي الصفاقسي إسلام باكير إلى صفاقس ليدخل في حجر صحي بسبب تواجده ببلاده الجزائر التي تواجه أعدادا كبيرة في الإصابات بفيروس "كورونا".
 
واستفاد باكير من تدخل رئيس الجمهورية قيس سعيد لتوفير طائرة للتونسيين العالقين بالشقيقة الجزائر ليتمكن من العودة إلى تونس واستئناف تجربته مع نادي عاصمة الجنوب عقب أربعة أشهر من الغياب تقريبا.
 
وفي سياق متصل لا يزال مسؤولو السي أس أس بانتظار اتضاح الرؤية بخصوص الظهير الأيسر المصري حسين السيّد "مارسيلو" الذي لم يتمكن بعد من العودة فيما سيتعين على الفريق حسم أمره منذ الآن فإما صرف النظر عنه أو انتدابه نهائيا.
 
إلى ذلك نجح محمد علي الجويني في الاستفادة من غياب حسين السيّد وإصابة حسام الدقدوق ليفرض على المدرب فتحي جبال منحه فرصة كاملة قام باستغلالها على نحو أمثل مقدما مردودا ثابتا في المباريات الودية.
 
وينتظر أن يراهن جبال على الجويني مع استئناف النشاط لعله ينجح في الاستفادة من تحمسه للمنافسة على مكان تحت الضوء ليكون أبرز انتداب داخلي في هذه المرحلة من الموسم.