15 جويلية 2020 06:11

شورى النهضة يقرر سحب الثقة من الفخفاخ

حقائق اون لاتين-

قرر مجلس شورى حركة النهضة، المنعقد الثلاثاء، "تبني خيار سحب الثقة من رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ"، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم الحركة، عماد الخميري.

وأفاد الخميري في تصريح مساء الثلاثاء/الاربعاء لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن مجلس الشورى كلف رئيس الحركة، راشد الغنوشي، "بمتابعة تنفيذ هذا الخيار بالتشاور مع الأحزاب والكتل والنواب بمجلس نواب الشعب".
 
وبين الخميري أن "هذا القرار أتى تبعا للتطورات السياسية الحاصلة، ويندرج في إطار احترام الآليات الدستورية".
وكان شورى النهضة المنعقد الأحد في دورته 41 قد قرر تكليف رئيس الحركة، راشد الغنوشي، بإجراء مشاورات مع رئيس الجمهورية والأحزاب والمنظمات الوطنية للاتفاق على مشهد حكومي بديل لحكومة الياس الفخفاخ الحالية.
 
وفي ما بدا ردا على قرار شورى النهضة، أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيد، في لقاء جمعه يوم الاثنين برئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، وأمين عام المنظمة الشغيلة، نورالدين الطبوبي، أنه يدحض ما يقال وما يشاع وما تم تداوله، قائلا "لن نقبل بالابتزاز والمناورات والعمل في الغرف المظلمة". وشدد على أنه لن يدخل في مشاورات مع أي كان حول تغيير رئيس الحكومة، ما لم يقدم الأخير استقالته، وما لم تقدم ضده لائحة لوم.
 
يذكر أيضا أن رئيس الحكومة، وعلى خلفية دعوات النهضة إلى تشكيل حكومي جديد، أعلن عن قراره اجراء تحوير وزاري سيتم الإعلان عنه في القريب العاجل، وفق ما جاء في بيان أصدره مساء الاثنين.