28 جوان 2020 14:08

تعذيب عون "ستاغ" بمركز شرطة جبنيانة يتسبب في كسر ضلوعه

 بسام حمدي-

أصيب عون بإقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بمعتمدية جبنيانة بصفاقس، صلاح بن إبراهيم، بكسور في ضلوعه إثر تعرضه لعملية تعذيب وتعنيف من طرف عوني شرطة في غرفة الاحتجاز بمركز الشرطة بالمدينة.

وقال صلاح بن إبراهيم في تصريح لحقائق أون لاين إن عوني شرطة قاما يوم الجمعة بايقافه ونقله إلى مقر المركز الأمني أين عنّفاه وقاما بتعذيبه داخل غرفة الاحتجاز وضربه في كامل جسمه بطاولة ما تسبب في كسور في ضلوعه وحصول نزيف دموي خارجي.

وأفاد بن إبراهيم بأن الحادثة حصلت عندما كان يباشر عمله في أحد أنهج مدينة جبنيانة، وتفاجأ بشاحنة إدارية لا تحمل أي علامة تدل على كونها سيارة أمنية تمر بسرعة جنونية بجانبه وكادت أن تصطدم به، فطلب من سائقها التريث في السياقة حتى لا يصيبه.

وتابع المتضرر" تفاجأت بعد ذلك بسائق الشاحنة ينزل منها ويتوجه نحوي ثم يقوم بصفعي والتحق به مرافقه وقام هو الآخر بصفعي قبل أن يعلماني أنهما عوني شرطة وقاما برفعي بالقوة إلى الشاحنة ونقلي إلى المقر الأمني".

وأكد أنهما نقلاه على جناح السرعة إلى مركز الشرطة، أين قاما بإدخاله إلى غرفة الاحتجاز وتداولا على ضربه بأرجلهم وصفعه ورميه بطاولة فوق صدره إلى أن حصل نزيف دموي خارجي وسال الدم من أنفه فقاما باطلاق سراحه بعد ذلك، وفق قوله.

وتنقل عون "الستاغ" بعد إطلاق سراحه إلى قسم الاستعجالي بالجهة لتلقي الاسعافات فكشف الفحص الطبي عن حصول كسور في ضلوعه وهو ما استوجب إحالته على عطلة مرضية، حسب قوله.

ومن جانبه، قال الكاتب العام للنقابة الأساسية بإقليم "الستاغ" بجبنيانة، عادل مبروك، إن النقابة قررت مقاضاة عوني الشرطة وتتبعهما جزائيا بسبب تعنيف زميلهم خلال مباشرته لعمله.

وأكد أن رفع القضية ضد عوني الشرطة سيكون في بداية الأسبوع القادم.

إلى ذلك، حاولت حقائق أون لاين الاتصال بأحد المسؤولين بمركز الشرطة بجبنيانة للاستيضاح بشأن الحادثة إلا أنه لم يتسن لنا ذلك.