22 جوان 2020 15:11

حديث عن افتكاك السلطات الفرنسية لأبناء عدد من أفراد الجالية التونسية (فيديو)

 قسم الأخبار -

دعت مواطنة تونسية تدعى "إيمان" إلى التدخل من أجل إعادة أطفالها الثلاثة إليها، وذلك بعد أن قامت السلطات الفرنسية بافتكاكهم ووضعهم في مركز خاص بالطفولة في فرنسا، وفق ما أكدته في نداء عبر إذاعة "جوهرة أف أم".

وقالت إيمان إن السلطات الفرنسية قامت يوم 26 مارس الماضي بافتكاك الأطفال من والدهم بتعلّة افتقار المنزل التي تقيم فيه إلى ضروريات الحياة، مرجحة أن السبب الحقيقي وراء هذا الاجراء هو انتماؤهم إلى الديانة الاسلامية.

وأضافت أنه تم اقتحام منزلها خلال فترة الحجر دون اتخاذ أي تدابير وقائية وأخذ أطفالها إلى مركز يفتقر إلى شروط النظافة، وفق قولها.

وأكدت وجود وضعيات وحالات ممثالة لوضعيتها لتونسيين تم افتكاك أطفالهم بتعلات مختلفة، حسب تعبيرها.

وتابعت أنهم سينفذون اليوم وقفة احتجاجية تزامنا مع زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد لفرنسا، من أجل التدخل لفائدة أبنائهم وإعادتهم إلى عائلاتهم.