03 ماي 2020 00:49

هشام العجبوني: بعض الأطراف تطالب بإسقاط حكومة الفخفاخ

 حقائق أون لاين -

عبر رئيس الكتلة الديمقراطيّة بمجلس نوّاب الشعب والنائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني عن استغرابه من مطالبة بعض الأطراف بإسقاط حكومة الفخفاخ التي "مرّ على المصادقة عليها شهرين فقط واصطدمت منذ تولّيها الحكم بأخطر أزمة صحيّة واقتصادية واجتماعية في تاريخ تونس الحديث".

وتساءل العجبوني في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفايسبوك مساء السبت 2 ماي 2020، قائلا: "من الذي من مصلحته، في خضم الحرب على وباء الكورونا، إرباك الوضع والتحريض على الفوضى  إعادة خلط الأوراق من جديد؟".

وفي المقابل، أقر العجبوني أن "هنالك بعض الأخطاء التي وقع ارتكابها من قبل الحكومة مضيفا: "وسيقع إصلاحها، وسيتم ارتكاب أخطاء أخرى، وهذا طبيعي في وضع بالغ التعقيد، ولكن كونوا واثقين أن هذه الحكومة هي أكثر حكومة عازمة على تغيير طريقة حوكمة البلاد وواقع التونسيين وعلى مكافحة الفساد بطريقة جدية منذ الثورة".

وختم تدوينته بالقول: "أمهلوها بعض الوقت فقط، ثم حاسبوها حسابا عسيرا".